التخطي إلى المحتوى

النتائج الأولية تشير لإعلان المرشح الرئاسي التونسي قيس سعيد رئيساً جديد لتونس، عقب انتهاء الجولة الثانية من انتخابات تونس، ووفق إحصائيات رئاسيات 2019 الأولية، قد تبين تقدم المرشح المستقل قيس سعيد على منافسه نبيل القروي بفارق كبير من أصوات الناخبين، حيث يقترب سعيد من تحقيق نسبة 75% من أصوات الناخبين بالداخل، وستعلن قريبا اللجنة العليا المستقلة للانتخابات الرئاسية التونسية كافة الإحصائيات النهائية، فمن هو قيس سعيد الرئيس التونسي الجديد.

أعلن التلفزيون التونسي منذ ساعات قليلة عن فوز المرشح الرئاسي “قيس سعيد” بالانتخابات الرئاسية 2019 بنسبة حوالي 76%، ليحقق فوزاً كاسح على المرشح الرئاسي نبيل القروي والذي شغل بدوره صفحات ومواقع السوشيل ميديا منذ انطلاق رئاسيات 2019، وهو ما يعكس نجاح الرئيس التونسي الجديد في تقدم نفسه واكتساب ثقة المواطن التونسي.

يشغل الأستاذ قيس سعيد “كما يلقبه أنصاره” درجة أستاذ القانون الدستوري في جامعة تونس، لكنه تقاعد منذ عام تقريباً، وترشح كمستقل ويعرف عنه انه رجل الصرامة ، كما انه من مواليد 22-2-1958، وينتمي إلى أسرة من الطبقة المتوسطة في المجتمع التونسي، وكان والده موظف، أما والدته فكانت ربة منزل،وحصل علة دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري في تونس عند سن 28 عام، ثم شغل منصب مدرس لمادة القانون في جامعة سوسة ثم مشرف على قسم القانون العام.

انتقل الرئيس التونسي الجديد قيس سعيد إلى جامعة العلوم القانونية والسياسية في تونس العاصمة، منذ عام 1999 وحتى تقاعده في عام 2018، لكنه لم يتحصل على درجة الدكتوراه، كما انه متزوج من القاضية “إشراف شبيل”، ولديه ولد وبنتان، ويتمتع بالاستقامة والصرامة وهو رجل نظيف كما يصفه طلابه،  وكان  يكرس حياته لعمله، وكان ترشحه للانتخابات بمثابة مفاجأة للكثيرون نظراً لعدم شهرته على الساحة العامة.

  منصة تدريبك تسجيل الدخول لبرامج التعليم والتدريب المهني والتقني 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.