التخطي إلى المحتوى

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في مدينة أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة عن تشغيل المطاعم السياحية والفندقية ولكن سيتم العمل وفق أوقات العمل المعتادة والتي يتم العمل بها في الإمارات في الوقت الراهن، وذلك عقب إعلان الجهات المعنية في الإمارات عن أنها انتهت فعليًا من فترة التعقيم وذلك منذ يوم الأربعاء الماضي، وألزمت الدائرة مدراء المنشآت السياحية في أبو ظبي وكذلك أصحاب المطاعم السياحية والفنادق بالعمل من خلال ساعات العمل المعتادة والأخذ في الاعتبار كافة الاشتراطات التي أطلقتها الدائرة والحرص على التباعد الاجتماعي بين الزوار.

كما أنها ألزمتهم بضرورة تنظيم التجمعات في كافة تلك الأماكن، وعلى الموظفين في تلك الأماكن بضرورة أخذ الإجراءات الاحترازية والتعقيم أيضًا، ومن بين الاشتراطات العامة التي فرضتها دائرة الثقافة والسياحة أنه ينبغي التعقيم باستمرار وخصوصًا في كافة الأماكن التي يستطيع الزبائن لمسها، وخصوصًا دورات المياه في كافة المنشآت السياحية.

واشترطت الدائرة أيضًا على ضرورة العمل على توفير مدخل خاص بالمكان ومخارج أيضًا مختلفة، وعلى المداخل والمخارج لا بد من توفير أجهزة من أجل التعقيم، وأجهزة أخرى من أجل الكشف الحراري على زوار المكان قبل الدخول، والمواطنين الذين تزيد حرارتهم عن 37.3 درجة مئوية لا يتم دخولهم المكان على الإطلاق، واشترطت الدائرة أيضًا على ضرورة توفير غرف من أجل العزل والحرص على استخدام الكمامة للموظفين والزوار.

وحرصت أيضًا الدائرة على إلزام أصحاب المنشآت السياحية بضرورة توفير التوابل والمنكهات في أكياس صغيرة بحيث ستكون صالحة للاستخدام لمرة واحدة فقط، والحرص على تنظيف الأواني أولًا بأول، بالإضافة إلى العمل على توفير أدوات الدفع الإلكتروني من أجل تقليل اللمس بين الزبائن وبين الموظفين، أما عن وسائل التباعد الاجتماعي فقد كان على رأسها ضرورة التحكم في أرضيات المكان والمصاعد، والتحكم أيضًا بعدد الأفراد على الطاولة الواحدة، على أن تكون المسافة بين كل فرد والآخر حوالي 2 متر، والحرص على عدم إجراء أي أنشطة ترفيهية في كافة الأماكن.

واهتمت أيضًا دائرة الثقافة والسياحة بضرورة فحص كافة الموظفين أولًا بأول لاكتشاف العدوى الجديدة في مراحلها الأولى، وارتدائهم لكافة وسائل الحماية مثل ارتداء الكمامة وارتداء القفازات أيضًا، وفحص درجة حرارة الموظفين يوميًا، وسرعة التعامل مع الحالات المشتبه بها وأخذ الإجراءات اللازمة، وحرصت الدائرة على إلزام أصحاب المنشآت بالتعقيم لجميع أركان المكان وتوفير إرشادات السلامة بعدد كبير من اللغات وتوعية الموظفين أيضًا، ونوهت على أنها ستقوم بالتفتيش أولًا بأول لكافة الأماكن السياحية والفندقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.