أعلن موقع مجلس الوزراء عن كشف أثري جديد على يد البعثة المصرية في منطقة البر الغربي بمحافظة الأقصر، ووُصف هذه الكشف بكونه الأضخم بالمقارنة بالاكتشافات الأثرية التي تمت خلال السنوات القليلة الماضية، بجانب عرض صور لبعض التوابيت الأثرية التي تم اكتشفاها في منطقة “العساسيف” بالبر الغربي، وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل في مؤتمر صحفي سيعقد مطلع الأسبوع المقبل بحضور قيادات وزارة الآثار ووسائل الإعلام المحلية والعالمية.

الآثار المصرية والتي ليس لها مثيل بالعالم تتميز بتنوعها بين الفرعونية والرومانية والقبطية والإسلامية، فالحضارة في مصر يعود عمرها لما يزيد عن 7000 آلاف عام وفق العديد من التقارير، ولا يزال هناك اكتشافات جديدة يوماً بعد يوم تكون شاهدة على ما صنعه الأجداد، منها ما سنرفق له بعض الصور أدناة.

كشف أثري جديد وضخم
كشف أثري جديد وضخم
كشف أثري جديد
وزير السياحة يعان احد الاكتشافات

أوضحت الصفحة الرسمة لرئاسة مجلس الوزراء المصري، أن وزير الآثار الدكتور ممدوح العناني توجه إلى محافظة الأقصر يرافقه الآمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، لمتابعة وتفقد أعمال البعثة الأثرية التي تتبع الوزارة، واستطاعت التوصل إلى كشف آثري جديد، عبارة عن 20 تابوت خشبي ملون للعصور الفرعونية، والتوابيت بما عليها من نقوش ملونة في حالة جيدة جداً .

صورة لعدد من الأثآر الجديدة
الآثار الجديدة
وزير السياحة يعان أحد الاكتشافات

أصاف التقارير أن التوابيت وجدت على حالتها التي تركها عليها المصري القديم، وكانت مرصوصة على مستويين فوق بعضهما، ويتوقع المختصين أن هذا الكشف لن يكون الأخير بل مقدمة لاكتشافات أثرية كبيرة في المنطقة خلال العمليات البحثية التي تتم هناك حالياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.