التخطي إلى المحتوى

أشارت وزارة  الموارد البشرية إلى أهم مزايا ومحفزات تطبيق لائحة الوظائف التعليمية الجديدة، والمقرر بدء العمل بها من يوم الأربعاء المقبل الموافق الأول من شهر يوليو 2020، بالتعاون مع وزارة التعليم والمالية و هيئة تقويم التعليم والتدريب، بناءً على القرار الذي صدر عن وزير الخدمة المدنية “سابقاً”، وحدد تاريخ 10 ذي القعدة 1441 لنفاذ العمل باللائحة عقب إقرار التعديلات التي اقترحتها وزارة التعليم، عقب تقصى آراء المعلمين والمشرفين في الميادين التعليمية، لتحقيق أفضل المزايا للمنسوبين حيث تم وضع الخطة التنفيذية من أجل التطبيق للائحة بمعرفة الجهات الثلاثة المعنية بالنفاذ.

تضمنت خطة التطبيق للائحة، ألية تسكين المعلمين على سلم الرواتب الجديد وفق عوامل المستوى والرتب والراتب الأساسي المناسب، واستكمال المتطلبات الإجرائية والتنظيمية، كما تم تحديد متطلبات عمليات الترقية والتدرج في المراتب الوظيفية، واستكمال المتطلبات التقنية للتنفيذ، حتى يتم إتمام كافة التعليمات باللائحة في مواعيدها المحددة، وقد تم استعراض الأدوار التي قامت بها الجهات الثلاثة ذات العلاقة سواء وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والتي نشرت ملخص حول أهم مزايا لائحة الوظائف التعليمية الجديدة، بجانب توضيح دور كلاً من وزارتي التعليم والمالية وهيئة تقويم التعليم و التدريب.

عددت وزارة الموارد البشرية محفزات ومزايا اللائحة الجديدة من أجل خلق بيئة تعليمية ذات جودة عالية، وقد تم تلخيص تلك المحفزات على النحو المبين أدناة.

  1. التطوير المهني للمعلمين.
  2. تحفيز المعلمين المتميزين بترقيات تكون مرتبطة بالأداء.
  3. مكافأة مقطوعة لقائد المدرسة والوكيل والمشرف.
  4. الترقية لا تتطلب وجود وظيفة شاغرة.
  5. رتب مهنية جديدة بدلاً من المستويات.
  6. التدرج المهني سيكون مرتبط بالأداء وليس الحصول على المؤهل الأعلى فقط.

مواد اللائحة تتضمن الكثير من الأمور الفنية والحفاظ على مكتسبات المعلمين والمعلمات، وتوضيح ألية ترقية المعلم، بجانب حث شاغلي الوظائف التعليمية على المنافسة والتميز والسعي نحو التطوير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *