التخطي إلى المحتوى

أقرت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، مجموعة من الشروط التي يجب توفرها في الحضانات للسماح بإعادة فتحها، في الأول من يوليو المقبل، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة وصحة الأطفال وحمايتهم من الإصابة في ظل انتشار الفيروس المستجد، وكانت الوزير قد صرحت بأنه سيتم فتح عدد 196، من حضانات تأهيل الأطفال “تخاطب، توحد، إعاقات ذهنية” كمرحلة أولى مع التطبيق لكافة الاشتراطات التي أعلنت عنها الوزارة.

وجاءت الشروط التي أقرتها التضامن لفتح حضانات الأطفال كالتالي: ضرورة وجود شخص في كل حضانة يكون لدية معرفة ومدربًا علي الطرق والأساليب المتبعة في مكافحة العدوى، علاوةً على وجوب تنفيذ الحضانات لإجراء التباعد الاجتماعي عن طريق خفض القدرة الاستيعابية من الأطفال في كل حضانة حتى 50% .

وتلتزم الحضانة بتوفير كاشف حراري لقياس درجة حرارة الأطفال والعاملين بالحضانة بشكل يومي، ومنع دخول أي شخص للحضانة والاختلاط بالعاملين أو الأطفال تظهر عليه أعراض الإصابة بالفيروس، كما تمنع كل دور الحضانات استخدام ألعاب الأطفال المصنوعة من الأقمشة، وتمنع كذلك أوراق التلوين.

ولزاماً على كل حضانة تنفيذ خلع الأحذية لكل العاملين والأطفال عند مدخل الحضانة، فضلاً التزام كافة العاملين بالحضانة بارتداء الكمامات وتطبيق غسل اليدين بشكل مستمر للأطفال والعاملين مع ضرورة وجود حقيبة مع الطفل تحتوى على أدوات نظافة شخصية ( فوطة، مطهر، صابون، مناديل).

وينبغي خفض الأنشطة الجماعية التي يشارك فيها الأطفال، وكذلك يمنع استقبال الزائرين أو أهالي الأطفال داخل الحضانة، فضلاً عن مراعاة التخصيص لغرفة للعزل الطبي بكل حضانة، لتستخدم في حالة حدوث إصابة لأي من للعاملين أو الأطفال.

ويتم إخلاء الحضانة وغلقها وتعقيمها بالكامل لمدة أسبوع، إذا ظهرت حالة إصابة، مع ضرورة متابعة دقيقة لكافة المخالطين، وعمل فحوصات وتحليل صورة دم كاملة لكل العاملين، بقصد التأكد من عدم ظهور أي أعراض إصابة بالعدوى، وذلك قبل اتخاذ قرار موعد فتح الحضانات رسمياً.

وللضرورة القصوى يجب منع حضور الحوامل والمرضى بأمراض مزمنة، أو أمراض ضعف المناعة، وضرورة وضع كل حضانة سياسة تسمح بحصول العاملين على إجازات مرضية.

لجان للمتابعة والمراقبة

ضرورة مراقبة إدارة كل حضانة بشكل دائم ومستمر كل التطورات الخاصة بالفيروس المستجد، وأي توصيات تصدر عن الوزارات والجهات المعنية، وأن تقوم إدارة كل حضانة بالتوعية المستمرة للأطفال على أهمية التباعد الاجتماعي، ووجود ملصقات ومواد توعوية تخاطب الأطفال، وذلك بلغة مفهومة عن مكافحة العدوى.

تعمل كافة الحضانات لمدة أربعة أيام فقط من الأحد حتى الأربعاء، وباقي أيام الأسبوع إجازة، على أن يستمر العمل حتى الساعة 3 عصرًا، ويكون مشروطاً قيام كل حضانة بالتوقيع على إقرار التزام بهذه الشروط، وتقرر رسمياً سحب رخصة الحضانة التي تخالف هذه الشروط.

وأوضحت وزيرة التضامن أن الوزارة ستشكل لجان تكون مهمتها الرقابة والمتابعة في كل محافظة، و وتضم كل لجنة في عضويتها ممثلي الإدارات ذات الصلة بالوزارة، ويشرف عليها مديرو مديريات التضامن بكل محافظة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *