التخطي إلى المحتوى

أصدر وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل شيخ، قرار وزاري نحو إنشاء إدارة التعليم العالمي والأجنبي، ويكون اختصاصها الإشراف ومنح التراخيص والمتابعة، بجانب وحدة تحاليل أداء التعليم الأهلي الإدارية، ويكون ارتباطهم تابع لوكيل الوزارة للتعليم الأهلي، على أن يتم إنشاء مكاتب لها في الإدارات التعليمية بمدن الرياض والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية ومدينة مكة المكرمة وجدة، كما يتم تخصيص مشرف تعليم عالمي وأجنبي في الإدارة التي بها أكثر من عشر مدارس عالمية وأجنبية.

أضاف البيان أن ارتباط المشرفين فنياً سيكون تابع لوكالة التعليم الأهلي العام، وفي الشق الإداري بمدير التعليم، وستكون مهام تحديد اشتراطات ومتطلبات التراخيص للمدارس العالمية  والمراكز الثقافية ومعاهد اللغات، من اختصاص الإدارة العامة للتعليم العالمي والأجنبي، بجانب دراسة الطلبات المقدمة للحصول على التراخيص وإعداد التوصيات الخاصة بها، ولائحة الجزاءات والمخالفات، والرسوم الدراسية والاحتياجات، و تحديد معايير الرخص المهنية الخاصة بالعاملين في تلك المدارس، وذلك بالتنسيق مع هيئة تقوم التعليم والتدريب.

يضاف إلى ما ذكر بعالية يكون تحديد وإعداد ألية القبول والتسجيل، ودعم البرامج لتطبيق الجودة، والشروط العامة الخاصة بالمصادقة على الوثائق والشهادات، والعمل على تذليل المعوقات التي تواجه عمل المدارس العالمية والأجنبية، وللتعرف على باقي المهام وكافة التفاصيل يمكن الرجوع لبيان الوزارة https://www.moe.gov.sa/ar/news/Pages/ty-2020-98.aspx الصادر في هذا الشأن، والمنشور على الموقع الإلكتروني الرسمي اليوم الثلاثاء 30 يونيو 2020 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *