التخطي إلى المحتوى

واجهة سياحة سعودية فاخرة، هكذا وصف مشروع البحر الأحمر من الشركة المسئولة، في إطار الإعلان عن تفاصيل المشروع وموعد بدء استقبال السائحين والعمل به، حيث تضم المرحلة الأولى إنشاء 16 فندق بإجمالي ثلاثة آلاف غرفة فندقية على خمس جزر، بجانب منتجعان بالمناطق الصحراوية وسط الجبال المحيطة، و إنشاء 16 منتجع  بحري، وسيخدم المشروع مطار دولي ومرافق خدمية وترفيهية، وتم نشر صور توضيحية تبرز الإمكانيات الطبيعية المتاحة والمميزات المتاحة في المنطقة المختارة، مما سيسهم فس جعله وجهة ومقصد على مختلف مدار شهور العام.

أضافت شركة البحر الأحمر، أن المشروع والذي يجرى تطويره سيكون واجهة فاخرة للسياحة، كونه يقام على كنوز طبيعية مخفية، وسيتبع معايير جديدة يتم تطبيقها من أجل استدامة التنمية، وسيقدم تجربة تخلد في الذاكرة،حيث يعمل على تشجيع الزائرين نحو استكشاف التراث و العجائب والطبيعة الساحرة للبحر الأحمر في منطقة الساحل الغربي للمملكة وفي مقدمتها الشعاب المرجانية، وجدير بالذكر أن المملكة دشنت منذ فترة مشروع نيوم باستثمارات تقارب 500 مليار دولار، ويعد من المشاريع الاستثمارية الواعدة.

تفاصيل مشروع البحر الأحمر

أوضحت الشركة أن المشروع سيضم أرخبيل به أكثر من 90 جزيرة في البحر الأحمر، تتميز بالطبيعة البكر والخلابة، بخلاف الجبال والأخاديد والبراكين الخامدة المجاورة، وفي الظهير مساحات شاسعة من الصحراء، والتي ستوفر أنماط متعددة من السياحة، مثل السفاري، وبالتالي سيكون مقصد للسائحين من مختلف دول العالم محبي وعشاق تلك الأنواع السياحية، وقد تم تدشين موقع إلكتروني “https://www.theredsea.sa ” يحوي المزيد من التفاصيل حول الإمكانيات والقدرات المتاحة.

مشروع البحر الأحمر
مكونات مشروع البحر الأحمر

نشرت الشركة صورة تلخص عدد من التفاصيل عن المرحلة الأولى من المشروع مرفقة بعالية لتوضيح الإمكانيات التي ستتاح، حيث من المقرر بداية استقبال الزائرين في عام 2022 حال اكتمال الإنشاءات.

  استعلام نتائج القدرات 1442 عبر موقع قياس الفترة الثانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.