أعلنت وزارة الموارد البشرية إطلاق منصة مُدد التأمينات الاجتماعية، ويهدف منها إدارة الرواتب والعمليات المالية لدى الشركات المتوسطة والصغيرة بالمملكة، ومساعدة تلك الجهات على الالتزام بنظام حماية الأجور للعاملين، وتطوير الأداء وتحسين بيئة العمل في القطاع الخاص، وهو ما سيزيد من الشفافية والموثوقة في التعاملات وإدارتها بشكل مُيسر، والاستغناء عن عدد من الأنظمة وتطبيقات كان يُعمل بها، في إطار خطط وتوجهات برنامج التحول الوطني، وكذلك سيوفر على المنشآت إضاعة الجهد والمال عبر ربط المنشآت المستفيدة بالنظام الآلي للمنصة.

أشار بيان الوزارة، لتدشين المهندس أحمد بين سلمان الراجحي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، منصة مُدد الإلكترونية، والذي تم وصفه بأنه نظام متكامل لإدارة الرواتب والأجور والمستحقات المالية، ودعم منشآت القطاع الخاص، وقد نوه الوزير عن خطة برنامج التحول الوطني 2020، والتي نصت على إنشاء شركة لهذا الشأن، تكون احد محاور الجذب إلى سوق العمل السعودي، وأخرى تختص بمراقبة كشوف الراتب وتوفير الجميارة لحقوق الموظفين وأصحاب الأعمال.

خدمات منصة مُدد
بيان ساما حول منصة مُدد

منصة مُدد

أوضح محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية “سليمان بن عبد الرحمن”، أنه في سبيل رفع مستويات الخصوصية والأمان وسرعة الإنجاز وسهولة التعاملات، فقد تم تقديم خدمات منصة مُدد “http://mudad.com.sa” للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، تمكنها من إدارة نظام رقمي لتعاملاتها سيوحد النظم المالية بين البنوك والمؤسسات المستفيدة، وتيسير عملية إدارة الرواتب، وفق ألية تتفق مع أنظمة مؤسسة النقد العربي، والذي تحدث محافظها “الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي، عن الحلول المقدمة من المنصة في مجال إدارة التقنية المالية، بما يتواكب مع توجهات “ساما” نحو تطوير القطاع المالي وإحداث الابتكار والتحول لمعتمد يكون أقل اعتمادا على النقد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.