التخطي إلى المحتوى

رفعت وزارة الصحة والسكان بجمهورية مصر العربية، درجة الاستعداد للقصوى في مختلف المستشفيات بالمحافظات التى تعرضت لسقوط الأمطار الغزيرة مساء أمس الثلاثاء، وأيضا تلك المعرضة لسقوط الأمطار، وكشفت الوزارة أن غرفة عمليات الطوارئ والأزمات منعقدة برئاسة الدكتور شريف وديع مستشار وزيرة الصحة للرعايات والطوارئ، طوال 24 ساعة لمواجهة أي طوارئ، وذلك ضمن خطة الوزارة لمواجهة السيول، استناداً إلى ما أعلنت عنه هيئة الأرصاد الجوية بشأن عدم الاستقرار في الطقس، وتوقعاتها بسقوط أمطار غزيرة على محافظات مختلفة بمصر.

بيان وزارة الصحة

وبحسب بيان أصدرته وزارة الصحة، أن الوزارة وجهت الدكتور أحمد محي القاصد، مساعد الوزيرة للمستشفيات والهيئات والجهات التابعة، بمتابعة تطبيق الخطة بكل المحافظات، وكشفت الوزارة أن خطتها تتضمن توفير فرق مركزية للانتشارالسريع بكافة المحافظات، مع التأكد التام من مدى جاهزيتها وتوافر أطقمها الطبية والأطقم المعاونة، وأدوية الطوارئ، كما تتضمن الخطة أيضا مراجعة المخزون الاستراتيجي من أكياس الدم، إضافة إلى التنسيق المستمر بين غرفة الطوارئ وهيئة الإسعاف ومستشفيات الإخلاء الطبي.

وفق البيان تهدف خطة وزارة الصحة إلى تقديم رعاية طبية متكاملة، حيث ستقوم بنقل أي مصابين إلى المستشفيات، وأنه تم التنسيق بين كافة المستشفيات داخل المحافظة وخارجها، وأن مديريات الصحة بالمحافظات لديها غرف عمليات موازية لغرفة العمليات المركزية بالوزارة يقوم على رئاستها وكيل وزارة الصحة بكل مديرية.

كذلك أشار البيان، أن فرق الانتشار السريع تم تشكيلها من أطباء وسيارات إسعاف مجهزة ذات دفع رباعي يمكنها الدخول في المناطق الجبلية الوعرة، علاوةً على تأكيد أنه تم توجيه مديريات الصحة بالمحافظات بضرورة مضاعفة عدد أطباء النوبتجية في قسم الطوارئ، وتوافر الأسرة في الأقسام الداخلية المرتبطة بالطوارئ.

تعطيل الدراسة

تجدر الإشارة أن العديد من محافظات الجمهورية تعرضت لسقوط أمطار غزيرة، عطلت الحركة المرورية في مختلف المناطق، ولم ترد أخبار عن سقوط ضحايا جراء حوادث مرورية نتيجة انزلاقات أرضية أو سقوط المطر بغزارة.

  تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات الخميس المقبل بقرار رئيس الوزراء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.