التخطي إلى المحتوى

توج ليفربول رسمياً بلق الدوري الإنجليزي بعد كفاح دام لقرابة 30 عام، وعقب المباراة التي جمعته وفريق تشلسي، واستطاع تحقيق فوز كبير على أحد أقوى المنافسين، احتفل النادي بحصوله على كأس المسابقة وتم إعطاء الجوائز والميداليات التذكارية لللاعبين، وكان من بينهم وأحد من صنع الفرحة كثيراً لعشاق “الريدز” المحترف المصري “محمد صلاح “، والذي ظهر خلال مراسم التتويج وهي يكتسي علم جمهورية مصر العربية، في رسالة تعبيرية عن مدى الحب والانتماء للوطن.

محمد صلاح يعد أول لاعب مصري لكرة القدم، يحصل على لقب الدوري الإنجليزي، بعد ان حقق إنجاز أخر العام الماضي بالتتويج بلقب دوري الأبطال الوربي، لتتوالى الحصريات التي ستسجل بأحرف من نور، لأحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم في الوقت الحالي، وأصبح مثالاً  يحتذى به أمام الشباب، حيث أنه رغم ما تعرض له من عراقيل في بداية مشواره الكروي، لكنه لم ييأس وكافح وناضل حتى وفقه الله وأثبت قدراته وإمكانياته الفنية والمهارية.

محمد صلاح

استطاع ابن قرية “نجريج” بمحافظة الغربية، تحقيق إنجاز هام وفريد على صعيد اللاعبين العرب والأفارقة، حيث شارك زملاؤه في حصد عدد من الألقاب الأوربية، كان أهمها دوري الأبطال، وتوج اليوم بحمل كأس الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والذي يأتي بعد مرور 38 يوماً من تاريخ ميلاده والذي يوافق 15 يونيو لعام 1992، كما أنه ساهم في وصل المنتخب المصري للوصول إلى كأس العالم 2018 بروسيا، وكان قريب من حمل اللقب الإفريقي في كان 2017 بالجابون، وكان ذلك نتاج جهد وعرق بُذل على المستطيل الأخضر.

محمد صلاح بعلم مصر خلال التتويج بالدوري
محمد صلاح بعلم مصر خلال التتويج

محم

حصل محمد صلاح على عدة جوائز محلية وعربية وقارية وعالمية، وهو مرشح في الوقت الحالي للمنافسة على لقب الكرة الذهبية، وقد تحدث عبر وسائل الإعلام عقب مباراة الجولة 37 من الدوري، معبراً عن فرحته وزملاؤه بما حققوه خلال هذا الموسوم وحصولهم على لقب تمنته وانتظرته جماهير “الريدز” منذ سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *