التخطي إلى المحتوى

بادر اليوم وفد من وزارة التخطيط والتنمية، لاستكمال متابعة أعمال بوابة خدمات المحليات الإلكترونية الذي يجري العمل على تدشينه من قبل الوزارة، ومعرفة آليات التعامل مع ماتقدمه من خدمات بمحافظة القاهرة تحديداً منطقة مصر الجديدة، وتأتي تلك الخطوة سعياً من الوزارة للوقوف على مسيرة العمل بالحي، ومن جانبها صرحت وزيرة التخطيط، الدكتورة/ هالة السعيد في تصريحاتها أن مبادرة التطوير المجراه للمراكز التكنولوجية في الأحياء، قيد التنفيذ بالشكل والمنهجية الموضوعة تماماً.

وأضافت السعيد، أن خطة الوزارة تستهدف بالمقام الأول تقديم ما يلزم من تدريبات للعاملين بتلك المراكز، والحرص على تأهيلهم ليقدموا كافة الخدمات المطلوبة على أكمل وجه بغية رفع الكفاءة لمراكز التكنولوجيا وكذلك العاملين فيها، الأمر الذي من شأنه في النهاية الوصول لتحقيق الاستفادة القصوى من عمل بوابة خدمات المحليات الإلكترونية بالمحافظة.

وفي نفس السياق، أشار المشرف العام على المشروع، اللواء/ محمد عزي، إلى أنه قد تم فعلياً الانتهاء من تشكيل الفريق الذي سيعمل بالمشروع، مضيفاً بأن خطة العمل الممنهجة لزيادة الكفاءة جاري تنفيذها، علاوةً على تقدم وزارة التخطيط بمقترح يقضي بتشكل لجنة خاصة وبدء تدريبها بالشكل الأمثل لربطها بمنظومة تطوير المشروع، لافتةً أن المقترح قد تم تقديمه لمحافظة القاهرة لدراسته والبت فيه قريباً.

وعلى صعيد آخر، نوه المتحدث الرسمي باسم الوزارة، رامي جلال، أن الوفد الذي تم إسناد مهمة رفع كفاءة الحي له من شأنه أن يكون نموذجاً تقرر تعميمه بكافة أنحاء الجمهورية، مشيداً بما تبذله الدولة المصرية من جهود متضافرة لتحقيق الرؤية المستقبلية التي تبنتها الحكومة ومساعيها لإنجاح التحول الرقمي بالمجتمع ككل، وذلك من خلال تعزيز الاستفادة من طرق ووسائل السداد الإلكترونية، فضلاً عن محاولة الشمول المالي كأحد ركائز البنية التحتية المستدامة للتنمية اقتصادياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *