التخطي إلى المحتوى

أعلنت مركز التواصل الحكومي في الكويت السماح للمواطنين والمقيمين بالسفر من وإلى البلاد، عدا بعض الجنسيات للمقيمين القادمين من بعض الدول، وفق القرار الصادر عن مجلس الوزراء الكويتي، مع الالتزام بالاشتراطات الصحية وتعليمات الطيران المدني، ويسري القرار بدابة من شهر أغسطس 2020، وبالتزامن مع نشر دليل أنشطة خطة العودة للحياة الطبيعية بالمرحلة الثالثة، لتحديد نسبة الحضور للعمل والقطاعات التي سيسمح لها بذلك.

المرحلة الثالثة من إجراءات العودة للحياة الطبيعية سمحت بزيادة نسبة الحضور إلى مقرات العمل لتصل إلى 50%، ويراعى تطبيق كافة التعليمات  والالتزام بتنفيذها،وسط متابعة ميدانية وحصر للمستجدات والنتائج حول عدد الإصابات، هذا بخلاف ما تم تحديده بمعرفة سلطة الطيران المدني حول الضوابط الصحية التي ستتبع في مطار الكويت الدولي على المسافرين للخارج والقادمين.

أشارت سلطة الطيران لضرورة تسجيل المسافرين أو المغادرين في منصة كويت بصفة مسافر، والحصول على الباركود لتقديمه خلال مراحل الرحلة، وقبل ذلك لابد من الحصول على شهادة صادرة من أحد المعامل المعتمدة لدى وزارة الصحة الكويتية، تؤكد سلبيته من العدوى بالجائحة، وفقاً لمقتضيات ومتطلبات السلطات بالدولة المسافر ويتم مراعاة فترة صلاحية الشهادة، كما تنص التعليمات على ضرورة حصول المواطنين على تأمين صحي  خلال مدة السفر يغطي العلاج من الجائحة، واتباع التعليمات للوقاية ومنها استخدام المطهرات والكمامة والتباعد الجسدي.

الكويت تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر
الكويت تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر

تعليمات الطيران المدني الكويتي للقادمون، تبدأ بضرورة التسجيل في منصة شلونك، وتوفر شهادة تحليل pcr  بمدة صلاحية 96 ساعة من تاريخ إجراء الفحص، وسيكون عليهم الخضوع للحجر المنزلي لمدة 14 يوم، وسيتم قياس درجة الحرارة قبل الصعود للطائرة وعند الوصول، بخلاف فحص عشوائي لتحليل “البي سي أر” لنسبة لا تقل عن 10% من الركاب، وعلى الجميع الالتزام بوسائل الوقاية.

المقيمين من تم استثنائهم من قرار السماح بالسفر من وإلى الكويت، يشمل القادمين من دول بنجلادش، والفلبين، والهند، وسيرلانكا، وجمهورية باكستان الإسلامية، وإيران، وجمهورية نيبال الاتحادية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *