التخطي إلى المحتوى

إثر انقطاع مفاجئ لخدمات شركة وي WE للاتصالات، ظهر يوم أول أمس الأربعاء، قرر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات توقيع غرامة مالية على شركة وي للاتصالات، بقيمة بلغت 12 مليون جنيه، وذكر الجهاز أن تغريم الشركة لهذا المبلغ بسبب العُطل الجسيم الذي أصاب شبكة الشركة، وهو الأمر الذي تضرر منه عملاء الشركة، نتيجة تأثر خدمات الاتصالات لبضع ساعات.

قدمت شركة وي WE اعتذارها لكافة عملائها، وقال مصدر بالشركة أن الانقطاع المفاجئ لخدمات الشركة ظهر أول أمس الأربعاء 30 أكتوبر، كان نتيجة لأسباب فنية، وقد أعلنت وي عن أنها ستعوض عملائها الذين تأثروا بسبب انقطاع خدماتها، عن المدة التي انقطعت فيها الخدمة.

وأصدر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، بيانًا جاء فيه أن ما سبق يعتبر أعطال جسيمة ومخالف للتراخيص والاتفاقيات المبرمة مع شركة WE للمحمول، وأن الجهاز قام برصد المشكلة ومتابعتها مع شركة وي، وأنها قامت بتقديم تقريراً مفصلاً عن سبب حدوث الانقطاع المفاجئ والإجراءات التي تم اتخاذها من قبلها.

وشدد الجهاز، في بيانه على ضرورة قيام شركة وي بسداد قيمة الغرامة التي فرضها الجهاز عليها وبحد أقصى خلال أسبوع من تاريخ توقيع الغرامة، تطبيقًا للبند رقم 18 في التراخيص الممنوحة للشركة والخاص بمستوى ومسؤولية الشركة عن جودة الخدمة بالكامل، وبحسب بيان الاتصالات، فإن الجهاز القومي للاتصالات راعى عند تحديد قيمة الغرامة المالية مجموعة من العوامل يأتي من أهمها عدد المشتركين الذين تأثروا جراء انقطاع الخدمة، والمدة الزمنية التي تم فيها انقطاع الخدمات، وعدد المناطق المتضررة.

وقال مصدر مسئول بالشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة اعتذرت لعملائها، وأوفت بالتزامها بتعويضهم، حيث أرسلت رسائل نصية لعملائها تفيد حصولهم على تعويض عن انقطاع الخدمة المفاجئ في صورة دقائق مجانية، وجيجات للإنترنت عبر التليفون المحمول، حيث سيحصل كل عميل تأثر بانقطاع الخدمة على ألف دقيقة مكالمات سارية منذ تلقيه الرسالة وحتى ثلاثة أيام، إضافة إلى حصول العميل أيضاً على 2 جيجابايت إنترنت موبايل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *