أعلنت شركة مصر للصوت والضوء، بإشراف من رئيس مجلس الإدارة، محمد عبد العزيز جودة، عن أن الشركة تنوي تطوير خمس ميادين بمحافظة القاهرة في الفترة المقبلة، وتنحصر تلك الميادين في ميدان مصطفى كامل وميدان الأوبرا وميدان طلعت حرق وميدان الأزبكية، وأكد أيضًا جودة على أن الشركة انتهت فعليًا من مشروع تطوير ميدان التحرير بالقاهرة، وذلك بالاشتراك مع العدد من الجهات ومن أهمها وزارة السياحة، ووزارة الإسكان وجهاز التنسيق الحضاري.

وقد تم البدء في أعمال تطوير ميدان التحرير بأعمال الإنارة، بعد أن تم تكليف الشركة بذلك خلال شهر سبتمبر الماضي، بتعليمات من رئيس الوزراء المصري، بهدف تطوير المحافظة وخصوصًا الأماكن التاريخية الموجودة بها والتي مر عليها سنوات بدون أعمال تطوير أو ترميم وإصلاح، وقد صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي، من قبل عن أنه قد أصدر أوامر بضرورة إخلاء القاهرة من المقرات الإدارية، وبالتالي يمكن أن تعود المحافظة لتأدية دورها من الناحية السياحية، والثقافية في نفس الوقت.

وبعد أن توقفت شركة الصوت والضوء عن تقديم العروض، وذلك بسبب جائحة الفيروس المستجد التي ظهرت بمصر في الفترة الأخيرة، أعلنت الآن عن استئناف العمل في العروض مرةً ثانية وخصوصًا بالمناطق التاريخية، ولكن في هذه الفترة ليس هناك إقبال كبير بسبب الإجراءات الاحترازية، وتقوم الشركة بدورها الآن بخفض أسعار التذاكر وطرح عروض، وهذا من أجل جذب الجمهور، وقد بلغت التخفيضات على الأسعار ما يزيد عن 50%، سواءً للمواطنين المصريين أو الأجانب.

ويذكر أن الصوت والضوء تقدم مجموعة من العروض، في المحافظات المصرية وعلى رأسها محافظة الجيزة، وذلك من خلال الأهرامات، وأيضًا في مدينة الأقصر عبر معبد الكرنك، وأخيرًا تقدم عروض من خلال معبد فيلة، وأبو سمبل في مدينة أسوان الأثرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.