التخطي إلى المحتوى

وضعت جامعة أبوظبي خطة من أجل تقديم منح دراسية لصالح خط الدفاع الأول، وهم ممن ينتسبون إلى الرعاية الصحية بالإضافة إلى أزواجهم وذويهم، وقد بلغت تلك المنحة الدراسية حوالي 20%، وجاء ذلك في ظل حرص الجامعة على تقدير الجهود التي بذلها كل شخص منتسب للرعاية الصحية، في ظل انتشار الفيروس المستجد في الإمارات العربية المتحدة، وقد تضمنت المنحة المقدمة فرصة من أجل الحصول على البكالوريوس، وأيضًا إمكانية تحصيل الدراسات العليا فيما يتعلق بمجموعة كبيرة من البرامج.

وتأتي هذه المنحة خلال العام المقبل وهو عام 2020/2021، وذلك بكافة الفروع سواءً في مدينة أبوظبي أو مدينة العين وكذلك فروع الجامعة بمدن دبي والظفرة، وأكدت الجامعة أيضًا على سعيها الدؤوب لاستمرار تقديم المبادرات والمنح الدراسية من أجل دعم الدولة، وخصوصًا في الوقت الحالي نظرًا لحاجة المستشفيات إلى الأطباء، وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة كانت قد من قبل عن طرح كميات كبيرة من الواقي الطبي، والمخصص للوجه لصالح المجموعة الطبية بكل المستشفيات الموجودة بأبو ظبي.

وأعلن عن هذا رسميًا الدكتور/ علي سعيد بن حرمل، رئيس جامعة أبوظبي، كما أعرب من جانبه عن بالغ سعادته بما قدمته دولة الإمارات من نموذج مشرف أمام العالم العربي والأجنبي لمواجهة الفيروس المستجد، وأيضًا على المستوى الاقتصادي حينما دعمت مواطنيها ببرامج دعم مختلفة، لافتاً إلى أنه كان ولابد أن يكون للجامعة دور في تلك المبادرات، كأحد أوجه التلاحم المجتمعي، وعبر عن سعادته أيضًا بالأطقم الطبية التي بذلت جهداً كبيراً من أجل مواجهة العدوى الفيروسية.

وأضاف بن حرمل، أن المنح الدراسية الجديدة التي تقدمها جامعة أبو ظبي للعاملين بقطاع الرعاية الصحية ولذويهم، ما هو إلا تعزيزًا للمجهودات الكبيرة التي يقومون بها، ورغبةً من جهة الجامعة لدعم خط الدفاع الأول بالإمارات، علاوةً على رغبتها لتأهيل مجموعة كبيرة من الطلاب والطالبات، وذلك لكي يكونوا مثالاً مشرفاً في المستقبل، وتضمنت تصريحات بن حرمل، على ضرورة أن يلتزم الطلاب الحاصلين على المنحة بتحصيل معدل تراكمي 3.0 فما فوقه، وذلك في سنوات الدراسة ووجوب الالتزام الكامل من جانبهم، بعدد الساعات التي توفرها الجامعة لهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *