التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن توقيع اتفاقيتين للتعاون بين الوزارة وجامعة بيردو بالولايات المتحدة، وذلك من خلال الفيديو كونفرنس الذي ترأسه وزير الاتصالات، عمرو طلعت، والذي أكد عبره على أن الهدف الأساسي من هذه الاتفاقية هو توفير كل من: برامج بكالوريوس هندسة الكمبيوتر، وهندسة الكهرباء بالتعاون المشترك ما بين الوزارة والجامعة، والتي ستكون أحد الدرجات العلمية التي تقدمها جامعة مصر، وسيتم إنشائها رسميًا داخل العاصمة الإدارية الجديدة بمصر، لتكون هي الجامعة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بمجال علوم الاتصالات.

وتأتي هذه الاتفاقية أيضًا في ظل حرص الوزارة على عقد اتفاقيات، مع أهم الجامعات لدعم مجال الهندسة، وقد تم اختيار جامعة بيردو بما أنها واحدةً من أهم الجامعات الأمريكية والتي حصلت على المركز السابع، وذلك بمجالي هندسة الكهرباء وهندسة الحاسوب، وسيستفيد فئة كبيرة من الطلاب بهذه الاتفاقية الجديدة، حيث أنها تنص على أن يتم منح الطلاب درجة البكالوريوس بتلك المجالات من خلال بيردو، ومن جامعة مصر في نفس الوقت، ويحق للطالب بعدها أن يلتحق ببرامج الماجستير المتاحة بجامعة بيردو.

أما عن شروط الالتحاق ببرامج الدراسة بناءً على هذه الاتفاقية: فتمثلت في ضرورة أن يقضي الطلاب ما لا يقل عن ثلاث سنوات بجامعة مصر، ويتم دراسة العام النهائي في جامعة بيردو، أما عن شهادة الماجستير: فيمكن الحصول عليه في تخصص أمن المعلومات بكلية علوم الحاسب في بيردو، ومدة الدراسة سنة واحدة فقط، وسوف يتم تدريس المواد المقررة لنخبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ويشاركهم أيضًا الأعضاء بهيئة تدريس جامعة مصر المعلوماتية.

ومن ضمن الأسباب التي دفعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لعقد هذه الاتفاقية هو دعم الوزارة للكوادر البشرية الشابة، والتي ترغب في دراسة مجالات التكنولوجيا، وبالتالي يكون لها يد في تطوير متطلبات التحول الرقمي، ويستطيع هؤلاء الطلبة المنافسة داخل سوق العمل محليًا وعالميًا أيضًا، علاوةً على أن جميع المؤسسات بمصر في الوقت الراهن تسعى إلى المشاركة في أن تكون العاصمة الإدارية الجديدة عاصمةً متطورة، وتحتوي على كيانات داعمة للتحول الرقمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *