التخطي إلى المحتوى

أفادت بيانات عن عقد الدكتور حمد بن من حمد آل شيخ وزير التعليم السعودي، اجتماع بالتقنية الإلكتروني عن بُعد، مع قيادات ومدراء المديريات التعليمية بالمناطق والمحافظة، بغية مناقسة أخر مستجدات خطة الدارسة في العام المقبل 1442، وسط ترقب من جميع منتسبي الوسط التعليمي لأخر  قرارات الوزير في هذا الشأن، وتحديد شكل الحضور وهل سيتم الاعتماد على التعليم عن بُعد فقط أم سيكون هناك مزج بين الحضور والآلية الإلكترونية، وكيفية التطبيق على كل مرحلة تعليمية للعام والجامعي.

جدير بالذكر أن الدكتور حمد آل شيخ، كان اعتمد منذ عدة ساعات، معايير التعليم الإلكتروني للجهات التدريبية والتعليمية العام والعالي، بجانب لائحة التراخيص من أجل تقديم برامج تدريب إلكتروني، لتحديد آلية ضبط تحكم تلك الممارسات وتعمل على تجويدها وجعلها في مصاف منافسة نظيرتها على المستوى العالمي.

وفي سياق متصل تم الإشارة لدعوة الكفاءات من المعلمين والمعلمات لتسجيل الدروس التعليمية، والتي سيتم استخدامها عبر تقنيات التعلم عن بُعد، عبر المنصات والقنوات المتخصصة الفضائية، وهو ما يعكس حرص الوزارة على توفير كل السُبل والبدائل، حتى  يتم تحديد خطة الدراسة في العام الدراسي الجديد بما يحافظ على سلامة وأمن الطلاب والمعلمين والإداريين  وجميع المنتسبين للوزارة، وعقب الانتهاء من الاجتماعي الذي يعقد حالياً سنرفق لكم أخر قرارات وزير التعليم وما ستتضمنه من خطط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *