التخطي إلى المحتوى

أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية عن توقيع اتفاق سلام بين دولة الإمارات وإسرائيل برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تناقلات العديد من القنوات الإخبارية مراسم توقيع الاتفاقية بحضور الرئيس “دونالد ترامب”، حيث تم الإعلان على خلفية هذا الحدث وقف ضم الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية، بهدف تحقيق الاستقرار في المنطقة، كذلك وضع خارطة نحو تدشين تعاون مشتركة حتى الوصول إلى علاقات ثنائية كاملة، هذا وتوالت ردود الأفعال الدولية على الاتفاقية وما سيترتب عليها من نتائج سيكون من شأنها الإسهام في رسم مسار جديد للسلام بمنطقة الشرق الأوسط.

أبرز ردود الفعل ما صدر عن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، حيث أثنى على الاتفاق الثلاثي والذي من شأنه الإسهام في تحقيق الاستقرار بالمنطقة، ووقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينيين، وقد ثمن سيادته جهود القائمين عليها من أجل أن يتم تحقيق الازدهار والسلام بالمنطقة، كما وصف وزير الخارجية الأمريكي الاتفاقية بأنها خطوة هائلة للأمام، بجانب ذلك نشر “ترامب” عبر صفحته الرسمية بموقع تويتر بين الاتفاقية، ووصفها بأنه بين إثنين من أقوى الشركاء الاقتصاديون في الشرق الأوسط.

وحول فتح سفارة إماراتية في مدينة القدس المحتلة تناقلت عدة وكالات للأنباء تصريحات مسئولين إماراتيون، أن هذا لن يحدث قبل توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، واكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات “أنور قرقاش” أن الاتفاقية وظفت من أجل حل الدولتين، فيما تحدث عدد من الخبراء والمحليين السياسيين أن هذا الاتفاق جاء ليحرك المياه الراكدة، وفرصة جديدة لعودة مفاوضات السلام لحل القضية الرئيسية في المنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *