التخطي إلى المحتوى

أشار المركز الوطني للتطوير المهني موعد تدريب المعلمين وقادة المدارس والمشرفين التربويين على استخدام منصة مدرستي التعليمية الإلكترونية، بعد صدور القرارات الوزارية حولية اعتماد الدراسة عن بُعد مع بداية الفصل الأول للعام 1442، وفي بيان مختصر صدر عن “ابتسام الشهري” المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم، أوضحت الأهداف من المشروع التدريبي على المنصة الإلكترونية التي سيستخدمها الطالب والمعلم وولي الأمر وقائد المدرسة من أجل التحصيل للمقررات التي تم وضعها لكل صف دراسي بجميع المراحل التعليمية.

أوضحت الشهري أن منصة مدرستي تأتي تعد مشروع طموح يعمل على دمج وسائل التقنية الحديثة لنقل البيانات، في نُظم التعليم لتحقيق ما خُطط له في إطار أهداف التحول الرقمي، تسهم في إيصال البرامج التعليمية للطلاب عبر أنماط تزامنية وغير تزامنية، عبر نظام إدارة التعليم الإلكتروني الموحد،وسنرفق فيما بعد تلك الأهداف ومكونات النظام وكذلك الفئات المستهدفة ضمن برنامج تدريب المعلمين وقادة المدارس والمشرفين التربويين التي سيشرف عليها معهد التطوير المهني في الموعد المحدد لذلك.

تدريب المعلمين وقادة المدارس

حدد المركز الوطني للتطوير المهني والتعليمي الرابع من محرم 1442 لبدء برنامج تدريب المعلم و قائد المدرسة على منصة مدرستي، بجانب المشرف التربوي بمؤسسات التعليم العام، وهم الفئات المستهدفة، وذلك لتحقيق الأهداف المنشودة المرفقة أدناة.

  1. تثقيف شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية مهارياً وتقنياً ومعلوماتياً حول استخدام التقنية في التعليم.
  2. تحديد الدور المنوط به المعلم وقائد المدرسة والمشرف التربوي.
  3. تطبيق الأدوات في منظومة التعليم الموحد مدرستي.
  4. التركيز على بناء خبرات ومشاركة الطلاب في نظام التعليم الإلكتروني.
  5. استخدام التقينات الحديثة ومصادر المعرفة لاتباع أفضل الممارسات التربوية بعملية التدريس.
  6. يعمل المشرف التربوي على بناء مجتمعات التعليم الإلكتروني للمعلمين والمعلمات.

توفر منصة مدرستي عدة مكونات تشمل التواصل الفاعلي بين الطلاب ومعلميهم عبر الفصول الافتراضية، وإنشاء المجتمع التفاعلي، والإمداد بالأنشطة الإثرائية تعليمية ذكية ووجود مؤشرات إحصائية للتقييم والقياس، كل ذلك بجانب المحتوى الرقمي التفاعلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *