التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير التربية والتعليم، الدكتور/ طارق شوقي، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، عن إرسال خطاب رسميًا باسم وزارة التعليم، موجهاً إلى هيئة الامتحانات والتقييم البريطانية، وذلك للتعبير عن مدى استياء الطلاب المصريين عن الظلم الذي تعرضوا له في امتحانات الشهادة البريطانية، وخصوصًا بعد سعي الوزارة في الفترة الماضية وجهودها المتضافرة من أجل الحد من الآثار السلبية، والتي نتجت عن انتشار الفيروس المستجد في مصر، فكان ينبغي أن تقف الوزارة والجهات المعنية جنب إلى جنب، مع طلاب الشهادة البريطانية والأمريكية أيضًا.

وسرعان ما استجابت لهذا الخطاب المملكة المتحدة، وأسرعت بالرد على خطاب الدكتور طارق شوقي، وذلك بما يتناسب مع الطلاب ويتوافق مع مصالحهم في مصر، ويحقق لهم العدالة والإنصاف، إذ أرسل روجر تايلور رئيس Ofqual، بيان رسمي بتفهمهم لتداعيات الفيروس المستجد، وعبر عن رغبته البالغة في إيجاد حلول لتخفيف الأعباء عن الشباب، وأيضًا تفهمهم لمدى استياء الطلاب، وخصوصًا عقب إعلان نتائج الامتحانات في منتصف الأسبوع الماضي.

وبناء على ذلك ووفقاً لما تمت مناقشته، قد تقرر أن يتم حصول الطلاب على الدرجات وفق ما يراه المعلمين ويقومون بتقييمه، أي أن الاعتماد النهائي سيكون بناءً على تقييم المركز، وذلك فيما يخص المستوى A  وأيضًا المستوى AS، وبما يتناسب أيضًا مع السنوات الماضية وقدرة الطلاب العلمية، وعبر أيضًا رئيس Ofqual عن بالغ أسفه، بما أضر بثقة الطلاب المنتسبين إلى الشهادات البريطانية، مؤكدًا على سعيهم الدائم وراء تحقيق الأهداف التي تصب في مصلحة الطالب، وبالتالي سيتم الانتقال إلى تحقيق مزيد من الخطوات إلى الأمام، وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم في مصر، والجامعات المصرية.

وقام شوقي بالتعبير عن بالغ شكره، إلى هيئة الامتحانات البريطانية لسرعة استجابتها لمطالب وزارة التعليم، وقام بتهنئة خريجي 2020، من الحاصلين على الشهادة البريطانية.

  قرارات جديدة وحاسمة من رئيس الوزراء المصري لمواجهة الجائحة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.