التخطي إلى المحتوى

قام محافظ البنك المركزي المصري “طارق عامر” ، بزيارة قطاع التحول الرقمي في بنك مصر، ويعتبر الأول من نوعه في التحويل الرقمي المصرفي، بحضور كل من رئيس مجلس إدارة ونائبي مجلس إدارة البنك، وبعض من القيادات بهـ وتأتي هذه الزيارة في ضوء خطه الدولة بقطاع التحول الرقمي، بهدف إنشاء نموذج مرت يتزامن مع تحولات العصر التكنولوجية في مختلف العمليات والمعاملات البنكية، ومن خلال هذه الزيارة تم استعراض أول الخدمات الرقمية في المنظومة الجديدة وهي «قرض المشروعات الصغيرة أونلاين»، والتي من المقرر أطلاق منصة إلكترونية قريبا مخصصة لهذه الخدمة.

البنك المركزي المصري

وتأتي هذه الخدمة ضمن خدمات بنك مصر إكسبريس، الإلكترونية الجديدة للجيل الجديد، ويوجد خدمات أخري مثل الموبايل البنكي والإنترنت، بقطاع تكنولوجيا المعلومات في بنك مصر، بهدف استخدام أحدث الابتكارات والتطورات التكنولوجية في المجال المصرفي، وبناء إستراتيجية التحول الرقمي للتماشي مع جهود كل من البنك المركزي المصري والدولة، وتعتبر أول منظومة متكاملة لتقديم حلول رقمية، لتقديم الخدمات لعملاء البنك، مع تنفيذ الخطة لتطوير جميع الفروع، بالإضافة للخدمات الرقمية المتطورة، وأهم المحاور التي تعتمد عليها خطة التحول الرقمي، بناء قدرات ضمان استدامة التطوير.

مع تقديم تجربة مميزة للعملاء وتحسين الخدمات المصرفية المقدمة لهم، وتحقيق استراتيجية بنك مصر من مصرف تقليدي إلي مصرف يعمل بنظام التجول الرقمي، مما يساهم في تقديم كل من الخدمات المالية والمصرفية في صورة متقدمة، والاستفادة من المسارات للتنمية المالية والاقتصادية، ودعم النمو، مع تمكين شرائح المجتمع في الحصل علي حلول مالية مناسبه لهم، مع تحقيق عنصر التنمية المستدامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *