التخطي إلى المحتوى

أطلق مصدر قريب الصلة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، مؤخرًا، تصريحًا بأنه سيكون هناك فرصة لتقسيط الحيزات الترددية والتي تزيد عن 40 ميجا هرتز، ولكن لن يكون متاح نظام التقسيط لمن يرغب في الحصول على حيز يقل عن ذلك مثل حيز 10 ميجا و20 ميجا، على أن يتم إقامة مزاد يجمع بين شركات الموبايل في مصر، وذلك خلال الأيام القليلة القادمة من أجل الاستفادة من الحيزات الترددية، والتي قد ناشدت من قبل بضرورة توفير الحيزات الترددية الجديدة.

وقد كشف المصدر، أن الجهاز سيطرح أسعار تصل إلى 600 مليون دولار ولا تقل عن 300 مليون لكل 20 و40 ميجا هيرتز، ولن يقل السعر عن ذلك من أجل توفير أفضل خدمات الإنترنت وبالأخص خدمات الجيل الرابع، والتي يتم الحصول عليها من شركات المحمول المصرية.

ووفق قانون رقم 10 لسنة 2003، والذي ينص على عدم جواز استعمال تردد أو حيز تردد إلا عقب استخراج ترخيص من الجهاز، ويطلق الجهاز لجنة من أجل تنظيم الترددات، والتي ستعمل على تنظيم الطيف الترددي، وتضم اللجنة مجموعة من الممثلين عن إدارة الاتصالات، علاوةً على وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى جانب اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ونوه الجهاز إلى أن الوزير المختص عليه ترشيح ثلاث أعضاء آخرين.

واستطاعت شركات المحمول الأربعة بمصر، الحصول على حيزات ترددية في عام 2017، والتي تتعلق بتشغيل خدمات الجيل الرابع للمستخدمين، واستطاعت أن تقوم بإعادة توزيع الترددات التي تخص خدمات الجيل الثاني، والجيل الثالث في حيز تردي لا يزيد عن 2100 ميجا هيرتز ولا يقل عن 1800، وحصلت شركة أورانج على نطاق ترددي 10 ميجا، وحصلت شركة فودافون على 5 ميجا هرتز، وحصلت شركة اتصالات على نطاق ترددي 10 ميجا هرتز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *