التخطي إلى المحتوى

في إطار متابعة رئيس مجلس الوزراء الدكتور “مصطفي مدبولي” ، قد كلف بوضع خطة الطواري من أجل تأمين المنشآت الخدمية، لمواجهة السيول وعملية أرتفاع نسبه المياه في اعلي نهر النيل، وزيادة المناسيب والأمطار لصرف كميات المياة الإضافية لغسل مجري النيل، والتخلص من الملوثات في كلا فرعي دمياط ورشيد، وجاء هذا خلال اجتماع المجلس اليوم من أجل متابعة الإجراءات وتأثير إيراد النهر، وحضر الاجتماع وزير الكهرباء، ووزير النقل، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسؤولي الوزرات المعنية.

آخر قرارات مجلس الوزراء

وكلف رئيس مجلس الوزراء بضرورة تأمين المنشآت الخدمية، مع ضرورة وجود خطة الطوارئ  من أجل تأمين كل المنشآت، مع الجاهزية الكاملة لإخلاء آي منشأة علي هذه الأراضي فورا، أو بالبيوت التي تتضرر ويوجد لديها حالة زيادة مناسيب المياه، كما كلف الدكتور “مصطفي مدبولي” بضرورة إعداد الخرائط، الخاصة بالمناطق الأكثر تعرض لضرر أرتفاع منسوب المياه في كافة المحافظات، مع إرسالها للمحافظين، الإعلان حتي التمكن من أتخاذ جميع الإجراءات، ويجب علي المحافظين في تلك المناطق تنبيه المواطنين في أوقات السيول، مع تنفيذ كيفية التعامل مع كل أزمة، وخلال الاجتماع عرض وزير الموارد المائية والري، تقرير عن إدارة المخزون المائي أمام السد العالي.

مع التأكيد علي أن الدولة تعمل في الملف من أجل المحافظة علي منسوب أمن للمياه، ومن أجل تلبية كافة الاحتياجات المالية، مع الرصد الدائم لمخزون المياه الآمن أمام السد العالي، ومن ضمن المشروعات التنموية تطوير قناطر “أدفينا” ، من خلال التنسيق المستمر مع المحافظين، لمنع التعدي علي فرع دمياط ورشيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *