التخطي إلى المحتوى

بالتزامن مع احتفال يوم السلام العالمي، كشف وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، تفاصيل تكوين أكبر علامة سلام فوق سطح الماء، كرسالة موجه لجميع دول العالم المحبية للسلام، وسيُشارك فيها 500 سباح مصري ومن جنسيات مختلفة، ويشارك كذلك 200 من ذوي الهمم في الاحتفالات، التي ستقام يوم 21 سبتمبر 2020، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الأربعاء، وشارك فيه عدة مسئولين منهم رئيس الاتحاد المصري للغوص والإنقاذ سامح الشاذلي.

تسجيل وصناعة أكبر علامة سلام فوق سطح الماء سكون حدث عالمي، عندما تقوم موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية برصده، بعد كسر الرقم التركي المُسجل بمشاركة 460 سباح، ومن المقرر أن يتم إقامة الاحتفالية بمنطقة بحير التمساح في مدينة الإسماعيلية، وستبعث برسالة للسلام والمحبة من مصر لكل دول العالم ودعوة لتحقيق الاستقرار والتسامح، ومكافحة كل مظاهر التطرف والإرهاب والذي يعد ركيزة أساسية في بناء الأمم والشعوب.

أكد صبحي على دور مصر الرياضي كونها في مقدمة الدول الداعمة والحاضنة للسلام والمحبة، بجانب امتلاكنا واحدة من أقدم الحضارات واعرقها على مر التاريخ، وفي ظل التوجهات للقيادة السياسية، والخاصة بتقديم كل الدعم المبادرات الشبابية في مختلف المجالات التنموية والشبابية والمجتمعية، كما انه من المقرر أن تمتد فترة الاحتفاليات خلال المدة من أول أكتوبر وحتى اليوم السادس الموافق ذكر نصر حرب أكتوبر المجيدة عام 1973، وستضم ما هو مبين أدناة.

  1. حدث أطول مدة بقاء تحت الماء للرجال لتسجيل 150 ساعة وكشر الرقم التركي المسجل بمدة 142 ساعة تقريباً.
  2. أطول مدة بقاء للنساء لتحقيق 55 ساعة وكسر الرقم المسجل الأمريكي بمدة 51 ساعة تقريباً.
  3. تكوين أطول سلسلة بشرية من الغواصين المشاركين بعدد 700 غواص، وكسر الرقم الأندونيسي المُسجل بعدد 538 مشارك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *