أعلنت وكالة رئاسة المسجد النبوي، موعد بداية تنفيذ المرحلة الأولى والسماح بالدخول للصلاة في الروضة الشريفة، بناءً على التوجهات الملكية، وما تبعيها من تنظيمات أعلنت عنها وزارة الحج والعمرة، ومنها تدشن برنامج “اعتمرنا” لتوفير خدمة الحجز الإلكترونية لأداء مناسك العمرة والزيارة للمواطنين والمقيمين في الداخل، ويعقبها المعتمرين من خارج المملكة وفق تعليمات وإجراءات احترازية يتم الالتزام بها ستصدر عن الجهات المعنية وفي مقدمتهم وزارة الصحة السعودية.

قررت الرئاسة السماح بالزيارة والصلاة في الروضة الشريفة بدايةً من غرة ربيع أول 1442، أي بعد مرور أسبوعين، وسيكون الدخول وفي الإجراءات النظامية المعلنة نحو كيفية التسجيل لأداء العمرة، بالاعتماد على خدمة اعتمرنا وتطبيقها الإلكتروني، وبنسبة 75 % من السعة الاستيعابية، مع اتباع كافة تعليمات الوقاية، وفي هذا الإطار تم الإعلان عن حزمة من الخدمات التوجيهية والإرشادية للمعتمرين والزائرين للحرمين من أجل الحفاظ على سلامتهم وأمنهم.

أحد الخدمات تم إدراجها تحت مسى إجابة السائلين وتعتني بعمليات التوجيه والإرشاد والنصح والتوعية للزائرين، عبر تخصيص  أماكن ومرشدين متخصصين على مدار الساعة، يشرف عليهم عدد من القضاء والأساتذة بالجامعات، بخلاف الخدمة المتاحة على الأرقام الهاتفية المجانية وهي 8001222400- 8001222100 .

باقي الخدمات يمكن التعرف عليها من خلال البيان الذي أعلنه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ليستطيع المعتمرين الإطلاع عليها “https://gph.gov.sa”، واتباعها لمن يرغب في أداء المناسك، وجدير بالذكر أن وزارة الحج أشارت في بيان لوصول عدد التصاريح عبر اعتمرنا إلى 108 ألف تصريح حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.