على غرار الأنشطة الإلكترونية، أُطلقت منصة GoBazzar منصة التجارة الإلكترونية، بوابة مقارنة الأسعار، والتي تمنح المسوق من خلال الشبكة العنكبوتية فرصة للتعرف على عروض المنتجات، والأسعار في كل مكان، وعمل مقارنة بين كل منتج يقدمه تُجار مختلفين، وطُورت المنصة بسبب الأحداث الجارية في العالم، وانتشار الفيروس المستجد، فلجأ العالم أجمع إلى الإنترنت كوسيلة فعالة وحل مهم في الاستمرار في العمل، وأثبت كفاءته في التجارة الإلكترونية.

وأكد محمود عقرين، الرئيس التنفيذي لمنصة GoBazzar، أن البوابة الجديدة تهدف إلى تغيير مفهوم التسوق الإلكتروني، وذلك عبر تقديم مجموعة من الخيارات الواسعة، محليًا وعالميًا فينفس الوقت، وتصب في صالح المستهلك والتاجر في وقت واحد، فتقدم أولًا فرص منافسة متساوية بين التاجر والآخر، وتقدم للمستهلك خيارات متعددة، كما أن تصميم المنصة احترافي فريد، كما أنه يسهم في حصول المستهلك على أفضل أسعار، وأجود منتجات.

وهناك العديد من تجار التجزئة الإلكترونية يقدمون الآن خدماتهم من خلال المنصة، وعلى رأسهم أمازون، وكارفور الإمارات، بالإضافة إلى ميجا ستور، وغيرهم الكثير من المتاجر المشهورة، وأكد المنصة على أنه شهريًا سيتم إضافة المزيد من التجار، مما يسمح بتواجد ملايين من المنتجات، في كافة الأقسام، وعلى رأسها الإلكترونيات، ومنتجات العناية الشخصية، بأسعار مُحدثة أولًا بأول.

والجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة أثبتت كفاءتها في التعامل مع الفيروس المستجد، وذلك من خلال الحلول الاقتصادية الرقمية التي أطلقتها، فبرهنت للجميع أن دبي بشكل خاص، والإمارات بشكل عام، مركز مهم للتجارة، وخصوصًا بعد إجراء مجموعة من الدراسات الجديدة، والتي أكدت على أن هناك أعداد كبيرة قد تصل إلى 40% يقومون بالتسوق الإلكتروني أكثر من الوقت الذي انتشر فيه الفيروس المستجد، وأكثر من 92% من المواطنين في الإمارات والسعودية اعتمدوا على التسوق الإلكتروني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.