التخطي إلى المحتوى

اجتمع كل من وزير الشباب والرياضة، الدكتور/ أشرف صبحي ووزير السياحة والآثار، الدكتور/ خالد العناني، وذلك لبحث مزيد من سبل التعاون المشترك بين الوزارتين من أجل الترويج لمنتجات السياحة الرياضية، والطرق الممكنة للاستفادة من فعاليات الرياضات المحلية والدولية بغرض ترويج السياحة في مصر، وعقد الاجتماع بحضور عدد من القيادات بالوزارتين.

وعلى غرار اللقاء أكد صبحي من جانبه، على دور وزارة السياحة الذي يقوم به من أجل تيسير الصعوبات والمشكلات التي من شأنها أن تقف أمام مساعي وزارة الشباب والرياضة في ضوء التنفيذ لعدد الفعاليات بالأماكن الأثرية، لافتةً إلى أن وزارة الرياضة تبذل أقصى جهودها دومًا بغية الوصول لعقد الشراكات مع جميع الجهات الحكومية التي تعمل من أجل توفير خدمات للشباب المصري، وذلك على جميع الأصعدة، وهذا إيماناً بدور الهام في تنمية المجتمع وبناؤه.

كما لفت وزير الشباب والرياضة لوجود تنسيق جاري مع وزارة السياحة المصرية، ومن المقرر أنه سيتضمن ترويج خارجي لكافة الأماكن والمناطق الأثرية بمصر العربية، وذلك في مختلف البطولات الدولية والمشارك بها أبطال رياضيين، الأمر الذي من شأنه أن التأكيد التام على أن مصر هي أساس الحضارات ومنبع التاريخ، وهو ما ينفي أيضًا أي نوع من الشائعات المغلوطة التي يتم التصريح بها على الصعيد الخارجي، معربًا بأن وزارة الرياضة سوف تقوم بعمل جدولة زمنية دقيقة لجميع الأنشطة الرياضية المقرر إقامتها خلال الفترة المقبلة، وسيتم ذلك بالتنسيق مع وزارة السياحة.

واختتم الوزيران اللقاء بالتأكيد من كلا الجانبين على استمرارية التعاون المشترك بين الوزارتين من أجل خلق نوع من الاندماج ليكون النواه التي تدعم منج السياحة الرياضية مستقبلاً، وخاصةً باعتبار أن الرياضة تعتبر من أكثر أنواع الأساليب التي يمكنها جذب فئات متنوعة من السياح، وتحديدًا شرائح الشباب من الجنسيات المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *