اجتمع وزير الطيران المدني، بكل من: الطيار محمد منار بنائبه الطيار محمد منتصر مناع، وعدد من مساعديه والرؤساء بمجلس إدارات الشركات القابضة، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، رئيس سلطة الطيران المدني، في اجتماع موسع اليوم وذلك من أجل مناقشة استعدادات المطارات المصرية على غرار ما صدر من بيانات عن الهيئة العامة للأرصاد ومفادها توقعات تعرض جمهورية مصر العربية لحالة من تقلبات الطقس يصاحبها سقوط أمطار غزيرة وشبورة مائية على مناطق متفرقة من البلاد.

وتم عرض الاستعدادات والخطط أثناء الاجتماع المنعقد بحضور الأطراف المعنية، وأجريت مناقشات موسعة حول إتخاذ كافة التدابير والإجراءات المقرر تنفيذها، علاوةً على تناول كيفية التعامل مع كل السيناريوهات المحتمل حدوثها والتي يتوقع ان تتعرض لها البلاد خلال الأيام القادمة وما قد تشهده من عدم استقرار في الأحوال الجوية وسوء الطقس، وكل ذلك تم تجهيزه بالتعاون مع الجهات المختصة ووفق الخطة التي أقرتها الحكومة المصرية.

ومن جانبه وجه وزير الطيران خلال الاجتماع، تعليماته بضرورة رفع حالة الطوارئ والتأهب القصوى بكافة المطارات بمصر فضلاً عن مركز العمليات في شركة مصر للطيران، مشددةً على وجوب تتبع الموقع أولاً بأول وعلى مدار الـ24 ساعة وخاصةً بالمطارات المصرية أثناء الفترة المقبلة، وذلك بغرض توفير مرونة الحركة في المطارات للتأكد من سيرها بالشكل الصحيح ودون أي معوقات.

وعلى صعيد آخر، وضمن خطة الحكومة المصرية لمواجهة موجة الطقس خلال الأيام القادمة، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة أيضًا رفع حالة الطوارئ استعدادًا لحالة التقلبات الجوية التي أفادت بها هيئة الأرصاد، وأتمت الوزارة كافة الاستعدادات الضرورية لتأمين المنشآت الكهربائية وتوفير كل سبل الدعم لضمان التشغيل الآمن لكل مهمات الكهرباء.

في حين شرعت إدارة المرور بأعمالها أيضًا بعد أن أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية عن توقعات سوء أحوال طقس الأيام المقبلة وتوقع سقوط أمطار على مناطق متفرقة بالمحافظات، وذلك ابتداءًا من الخميس القادم حتى يوم الأحد، حيث اتخذت غرف الطوارئ والإغاثة كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة للحيلولة دون وقوع أي حوادث مرورية جراء تقلبات الطقس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.