التخطي إلى المحتوى

أبدى مجلس الوزراء موافقته خلال الاجتماع الذي أُجري اليوم، برئاسة الدكتور/ مصطفى مدبولي على المشروع الذي يقضي بتمديد الخدمة لـعدد 502 طبيب بشري من الملتحقين بوظيفة أخصائي طب بشري من منسوبي وزارة الصحة والسكان المصرية، وكذلك الجهات الأخرى التابعة للوزارة، وقد تضمن القرار الصادر أسماء الأطباء الذين سيُمد لهم مدة عامين إضافيين، وذلك بدءً من ثاني يوم مباشرةً يبلغون به السن القانوني المقرر لانتهاء الخدمة، أي سن الستين عاماً، واللأخذ بعين الاعتبار أن يكونوا بنفس الدرجة الوظيفية التي كانوا ملتحقين بها قبيل سن المعاش، وذات المجموعة النوعية أيضاً.

ومن جانبها أشارت وزيرة الصحة الدكتورة/ هالة زايد، أن قرار مد الخدمة للفئات المذكورة قد جاء على غرار حرص الدولة على استمرارية منظومة الصحة بالتمتع بكفاءات، وامتيازات الكوادر الطبية من منسوبي مهنة الطب البشري وغيرهم من الأعضاء بالمهن الطبية، وذلك حسب أحكام ولوائح قانون “تنظيم أعضاء المهن الطبية” من الذين يعملون فعلياً في الجهات التي تخضع لإشراف وزارة الصحة والسكان، الأمر الذي من شأنه أن يحقق بالتبعية تقديم رعاية صحية متكاملة للمواطن المصري، بالإضافة إلى توفير كافة السبل والإمكانات لزيادة القدرة على مواجهة أي تداعيات لانتشار الفيروس المستجد.

كما أوضح رئيس مجلس الوزراء أثناء الاجتماع، بأن العنصر الرئيسي الذي يحرك الدولة باتخاذ شتى قراراتها يندرج تحت بند ما تقتضيه المصلحة العامة، مضيفاً إلى أن تلك القرارات المُتخذة من قبل الحكومة يتم تحديدها بناءاً على مجموعة العوامل المدروسة على أرض الواقع، وبالأخص عامل الظروف الصحية التي تمر بها دول العالم حالياً، والتي تتطلب تضافر كافة الجهود من أجل دعم المنظومة الصحية وإلحاق كوادر متميزة بها، وكذلك الحرص على إبقائهم.

  شروط استحقاق منحة الجامعات الأهلية الجديدة للعام 2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.