التخطي إلى المحتوى

تسعى وزارة التربية والتعليم في عُمان إلى تطويركافة مجالات العملية التعليمية التي باتت تعتمد بشكل كبير على العديد من التقنيات والآليات التكنولوجية، وفي هذا الإطار وقعت الوزارة مع مؤسسة الجسر للأعمال الخيرية وهي مؤسسة خيرية غير هادفة للربح تم إشهارها في عام 2010، اتفاقية يتم بموجبها التطوير لمناهج اللغة الإنجليزية في السلطنة، وذلك باستخدام السلاسل العالمية.

مشروع السلاسل العالمية

تأتي تلك الاتفاقية رغبة من مؤسسة الجسر في القيام بدور فاعل في دعم جهود وزارة التربية والتعليم العُمانية، وذلك بغرض مواصلة التطوير الدائم والمستمر لتدريس منهج اللغة الإنجليزية، وأكدت وزيرة التعليم، الدكتورة/ مديحة بنت أحمد الشيبانية، بأن الوزارة تهدف بدورها من إدخال مشروع السلاسل العالمية في مجال تدريس المقررات الخاصة بمادة اللغة الإنجليزية، إلى استمرار توجه الوزارة في تطوير المنظومة التربوية والعملية التعليمية برُمتها في سلطنة عُمان.

وأشارت الشيبانية، أن نهج الوزارة يأتي ترجمة وتنفيذًا لتوجيهات قائد مسيرة النهضة، جلالة السلطان هيثم بن طارق، كما يأتي لمواكبة “رؤية عمان 2040” التي تهدف إلى تطوير المنظومة التعليمية بالسلطنة، والتركيز على التطبيق لأعلى معايير الجودة العالمية، وتوظيف أحدث التقنيات التكنولوجية المستخدمة بمجالات التعليم والتعلم، والعمل على نشرها لتكون ثقافة وطنية.

تطوير مناهج اللغة الإنجليزية

من جانبه قال ماجد بن سعيد البحري، وكيل وزارة التربية، للشؤون الإدارية والمالية، أن توقيع الوزارة لهذه الاتفاقية مع مؤسسة الجسر من شأنه أن يأتي تأكيدًا على سعى الوزارة لتعميق مفهوم المسؤولية الاجتماعية، وعلى دور مؤسسات المجتمع المدني، والشراكة مع القطاع الحكومي من أجل لتعزيز قيم ومبادئ المشاركة، والتواصل التي تخدم العملية التعليمية.

وصرح الدكتور/ عبدالله بن خميس بن علي أمبوسعيدي، وكيل وزارة التربية والتعليم في سلطنة عُمان بأن الوزارة إنما تبحث عن أفضل الطرق التي يمكن من خلالها بشكل عام، تطوير المناهج الدراسية، لاسيما تطوير مناهج اللغة الإنجليزية، وذلك بالأخص لكونها مادةً لها طابع عالمي.

  وزارة التربية والتعليم تطلق منصة نصنع سياساتنا للمشاركة في صنع القرار

وأضاف أمبوسعيدي، تعمل الوزارة على الاستفادة من العديد من التجارب الرائدة لبعض الدول في مجال تطوير منهج اللغة الإنجليزية، والتي اعتمدت تجاربها على تطبيق السلاسل العالمية في تعليم اللغة الإنجليزية.

وأشار  معالي الوزير أيضاُ، إلى أنه تحقيقًا لهدف تطوير مناهج الإنجليزية، فإن الوزارة ستتعاقد مع دار نشر عالمية معروفة بأن لديها خبرات طويلة في اختصاصات بناء المناهج الدراسية، علاوةُ على ذلك فإن الوزارة ستقوم بتدريب كافة المعلمين والمشرفين والمختصين بمادة اللغة الإنجليزية على أساليب وطرق تدريس المناهج المطورة، وذلك بغية إكساب الدارسين المعارف العلمية الحديثة، وغيرها من المهارات العملية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.