شهدت اليوم الدكتورة/ نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، مراسم توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين الوزارة، وبين جامعة حلوان، والتي تهدف إلى تنفيذ الخطط الاستراتيجية المتعلقة بتطوير العشوائيات التي تقع بمحيط الجامعة، وتنمية البيئة المجتمعية، وخلال زيارتها، أطلقت مشروع مودة للعام الدراسي الجديد، وشهدت العرض التسجيلي للمشروع، لعرض الأنشطة المقرر أن تقام من خلاله، والبرامج التدريبية الأخرى التي أُطلقت في كليات الجامعة.

وأشارت القباج، خلال زيارتها، أن الوزارة استطاعت أن تقوم بتدريب ما يزيد عن 100 ألف طالب في ثماني جامعات في مصر عبر مشروع مودة، وقام بالإشراف عليهم 350 عضو هيئة تدريس، مضيفة أن هناك أكثر من مليوني زائر لمنصة مودة الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة، للتعرف على برامج تأهيل الشباب المقبل على الزواج.

وأضافت وزيرة التضامن، أنه ضمن إطار خطط الوزارة، فقد تم إعداد وتدريب مجموعة من الكوادر البشرية في عدد من هيئات الشباب بالمحافظات، لتنفيذ مشروع مودة، وحرصت الوزارة على إطلاق برامج توعوية لدعم الأسر التي لديها أفراد متعافين من الإدمان، وخصوصًا من يتم الإشراف على علاجهم عبر صندوق مكافحة الإدمان، حتى يتم تهيئة الأسرة لدعم المتعافين عقب انتهاء رحلة العلاج، وللحد من نسب الطلاق التي أصبحت عالية في الفترة الأخيرة.

وفي نفس السياق، قامت القباج بافتتاح بيت التطوع بالجامعة، حتى يكون مقر أساسي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، والذي يهدف إلى توعية أعداد كبيرة من الشباب بخطورة الإدمان، وجذب أعداد جديدة من الشباب المتطوعين للتوعية، حيث أنه وصلت أعداد المتطوعين به إلى 29 ألف، منهم 65% من الفتيات، ويشارك أيضًا في الصندوق نخبة من خريجي أقسام علم النفس والاجتماع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.