التخطي إلى المحتوى

صرح وزير المالية، الدكتور/ محمد معيط من خلال بيان اليوم الجمعة، بأن انطلاق أولى مراحل العمل بمنظومة الفاتورة الإلكترونية للمرة الأولى في تاريخ مصر، يبدأ كما هو مقرر له وهو الأحد الموافق 15-11-2020، ويتبعه انضمام باقي الشركات لمنظومة الفاتورة بشكل متتابع، وذلك إلى آخر شهر يونيو 2021 القادم، مشيراً إلى أهمية تلك المنظومة وما تشكله من خطى بناءة من شأنها أن تمهد الطريق نحو التحول الرقمي المرجو من أجل تحقق أهداف رؤية مصر 2030 المستقبلية، بالإضافة لأهميتها في استحداث منظومة الضرائب علاوةً على دورها الفعالة لرفع إمكانات عمليات الفحص الضريبي.

وقال معيط، أن تفعيل الفاتورة الإلكترونية سيسهم بشكل كبير أيضاً في خلق قنوات تواصل متكاملة، بين كل من المجتمع التجاري والمنظومة الضريبية بهدف تسهيل الأمور مع كل من يتعامل بها، وإتاحة المزج بين الاقتصاد الرسمي والغير رسمي.

ولفت وزير المالية في بيانه الجمعة، إلى أن المنظومة تندرج تحت قائمة أحد أكبر المشاريع التي تم إطلاقها من أجل النهوض بمنظومتي المالية والضريبية في مصر، الأمر الذي يحقق بالتبعية ما تهدف له الحكومة المصرية لحصر الاقتصاد غير الرسمي، وتمكين إحلال التحول الرقمي بشتى المجالات، كذلك أكد الوزير على على أن إقرار تطبيق الفاتورة الضريبية الإلكترونية يحظى بالمتابعة الكاملة والدقيقة من القيادة الرشيدة.

ووفقاً لما صرح به معيط، أنه من المقرر أن تقيم كل من مصلحة الضرائب المصرية ووزارة المالية احتفالية الشهر الجاري، وذلك من أجل تكريم عدد من الشركات التي أتمت انضمامها فعلياً بنجاح لمنظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية، محققةً بذلك ما تشدو له المنظومة من متطلبات للتكامل معها بالتوقيت الذي حُدد لها.

وتوجه وزير المالية بالشكر لكل من شارك في إنجاح هذه المنظومة من شركات أو الموظفين العاملين بمصلحة الضرائب، والمجتمع الضريبي بصفة عامة، مؤكداً أنهم سعوا جاهدين من أجل تذليل كل الصعاب أمام تلك الشركات حتى يمكنها أن تساهم بتلك المرحلة الهامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *