التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزيرة التضامن، نيفين القباج عن إطلاق مبادرة الإنتاج الحيواني المنزلي وتتبع برنامج فرصة للتشغل، برعاية وزارة التضامن الاجتماعي، وهي المبادرة الأولى من نوعها في مصر حيث تستهدف مساعدة المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة لإتاحة عدد من الأنشطة المستدامة الناجحة، والتي تسهم بدورها في توفير دخل لهم يساعدهم على رفع مستواهم المعيشي، وتم تدشين المبادرة بالتعاون المشترك بين الوزارة وبين الجهاز التنفيذي لمشروعات وزارة الزراعة.

ويهدف برنامج الإنتاج الحيواني المنزلي بمصر أيضاً لإنشاء مجموعة من مشروعات التنمية المتكاملة في عدد من المحافظات المصرية، والتي تبدأ أولها محافظة كفر الشيخ ليتم تطبيق المبادرة على عدد من مستفيدي تكافل وكرامة بالمحافظة.

وتندرج مبادرة وزارة التضامن الاجتماعي الجديدة على غرار تطبيق أحد المشاريع التنموية المتطورة والمستحدثة، التي تسعى بدورها لتحقيق انتعاش اقتصادي للشرائح المستهدفة ضمن برامج الدعم مثل تكافل، وذلك عن طريق تمكين العمل على سلاسل الإنتاج المتكامل، إضافة إلى إتاحة فرصة للإنتاج المنزلي.

ويساعد البرنامج خلال ذلك المستفيدين بأن يعمل على تزويدهم بعمليات التدريب وأي أدوات إنتاج يحتاجونها، كما يقوم بالإسهام في عمليات البيع للمنتج النهائي، وكل ذلك من المقرر له أن يتم عبر تعاون بين القطاع الخاص والجمعيات الأهلية بذلك المجال، وتكون أول المجموعات المشاركة بالبرنامج في مركز الحامول بكفر الشيخ وبلطيم، إذ يُقدر المبلغ الإجمالي لتمويل المشروعات بالمحافظة بـ10 مليون جنيه تقريبا.

ومن المقرر أن تُنفذ المشروعات المتعلقة بتحسين الأحوال المعيشية للمستفيدين ونقل الأصول لحوالي 620 من الأسر المستفيدة، كما تُقدر القيمة للمشروع الواحد بمبلغ 15 ألف جنيه مصري، وسيتم تقديمها لكل عائلة على هيئة قرض حسن، وسوف يكون بدون فوائد.

  نتيجة أولى تنسيق الجامعات والمعاهد المصرية 2020

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.