التخطي إلى المحتوى

افتتحت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة/ نيفين القباج، المرحلة الأولى من تجديدات مشروع مؤسسة التثقيف الفكري، والرعاية الذاتية لكبار السن، بمنطقة المرج، بتكلفة وصلت إلى ما يزيد عن 3 مليون جنيه مصري، شملت تطوير عنابر الإقامة، وعقد ورش تدريبية للأبناء، وتقديم الدعم الطبي والتأهيل، وعلى إثر ذلك، كشف رئيس مجلس أمناء المؤسسة القومية لتنمية الأسرة، والمجتمع، اللواء/ عبد الحكيم حمودة عن شروط القبول بالمؤسسة.

مؤسسة التثقيف الفكري شروط القبول

أعلن حمودة أنه حتى يتم القبول بالمؤسسة لا بد ألا يقل السن للمتقدمين عن 25 سنة، وذلك من أصحاب القدرات الخاصة، وأن يكون للمتقدمين أولياء أمور، يلتزمون بالتسليم والاستلام من داخل المؤسسة، موضحًا أنه سيكون هنالك مرحلة تسجيل الكشف الطبي التي ينبغي على المتقدمين اجتيازه، حتى يتم التأكد من أنه لا يعاني من أي أمراض مُعدية، أو أمراض نفسية.

أهداف المؤسسة وآلية الفصول

ويتم العمل بمجموعة من المحاور، تبدأ بتقييم حالة المتقدم قبل دخوله إلى المؤسسة، ومن ثم يتم وضعه تحت الاختبار، لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، وحينئذ يتم عرضه على فريق طبي مختص، وبعدها يُتابع المتقدمين في الفصول التأهيلية، حتى يتم تحديد مستواه، وبالتالي استنتاج البرنامج المناسب له، كما أن هناك مجموعة من البرامج العملية سيتم تقديمها للمقبولين، من بينها برنامج العمل، والذي يعمل على تنمية مهارات المتقدم، ذهنيًا وتفاعليًا، ووضع استراتيجية تعديل السلوكيات.

استكمال مراحل العمل بالمؤسسة

وأشار حمودة، أن المرحلة الثالثة والرابعة، من أعمال تطوير المؤسسة، ستتم بتكلفة تصل إلى 80 مليون جنيه مصري، بالتساوي بين المرحلتين، موضحًا أن المؤسسة القومية، يتبعها 7 مؤسسات تدعم الأولاد المعاقين ذهنيًا، في العديد من المناطق، وعلى رأسها الجيزة، وحدائق القبة، ومؤسسة تدعم الفتيات بمنطقة حلوان، وأخرى في منطقة مصر القديمة، مضيفًا إلى أن هناك مجمع خدمات الإعاقة، بمنطقة عين شمس بالقاهرة.

  استهداف تعيين 2500 موظف بالمحطات النووية لسد احتياجات مشروع الضبعة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.