التخطي إلى المحتوى

صرحت جمارك دبي، بجاهزيتها التامة لاستقبال الوافدين الخليجين، من خلال منفذ حتا الحدودي، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية، إدارة الطوارئ، والأزمات والكوارث، وهيئة الهوية والجنسية، وبالتعاون مع وزارة الخارجية الإماراتية، مُعلنة أيضًا عن السماح بالتنقل من خلال المنافذ البرية في جميع المدن، مع إعطاء المواطنين العُمانيين الأحقية بالدخول من خلال تلك المنافذ بدون الحاجة إلى الحصول على تصريح مسبق.

وأكد حميد الرشيد، مدير إدارة المراكز الجمركية البرية، على استعداد جمارك حتا لاستئناف حركات النقل مرة ثانية، واستقبال المواطنين القادمين من دولة عُمان، والوافين من دول الخليج العربي، وتطبيق كافة الإجراءات الوقائية، حرصًا على سلامتهم، وسلامة العاملين بالجمارك، في ظل انتشار الفيروس المستجد، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم جميع التسهيلات إلى الزوار، وذلك من خلال زيادة عدد الموظفين بالجمارك، وأجهزة فحص إلكترونية، والتسهيل في حركات التجارة.

وأوضح الرشيد، أن جمارك دبي تسعى بكامل جهودها وطاقتها إلى إحداث نقلة نوعية خلال الفترة القليلة المقبلة، لدعم السياحة والتجارة، ويأتي ذلك من خلال إنشاء مبنى جديد، يستوعب عدد كبير من المركبات والشاحنات، والمسافرين، والعمل على تطوير مقرات التفتيش، ودعمها بأجهزة إلكترونية حديثة، وسيتم تزويد المبنى بتقنيات جديدة تدعم الحركات الجمركية، والتي توفر وقت، وجهد كبير.

ومن ناحيته، أكد مدير أول مركز حتا، حمد كاجور، إلى أن المركز يشعر بالسعادة بسبب مواصلة العمل مرة ثانية، وخصوصًا في ظل العقبات الراهنة المتمثلة في انتشار الفيروس المستجد في الإمارات، مؤكد على العمل بجد واجتهاد، من أجل عودة الوافدين على مدار اليوم والساعة.

وأوضح كاجور، أن مشروع “مراكزنا” 7 نجوم” الذي وفرته الدائرة خلال الفترة الماضية، والذي يهدف إلى رفع تصنيف مركز خدمات المتعاملين، سيكون له صدى واسع في تحقيق رغبات المتعاملين مع المركز، ومنحهم رفاهية تسق مع نظام تصنيف النجوم العالمي.

  خطوات حجز موعد مؤسسة التقاعد وأرقام خدمة العملاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.