التخطي إلى المحتوى

أطلق وزير القوى العاملة محمد سعفان مبادرة صيدي مصر بحضور وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبيد، ووزير الرياضة الدكتور أشرف صبحي، وذلك خلال مشاركتهم في ملتقى المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة العاشر، حيث تعمل المبادرة على تحقيق رعاية اجتماعية وصحية، وتقديم بوليصة للتأمين ضد الإصابة أو الحوادث، بما يحقق الرعاية لصغار الصيادين وفق التوجيهات الرئاسية، وقد أثنى الوزراء على المبادرة بجانب مؤسسة صناع الخير .

أوضح وزير القوى العاملة على خلفية إطلاق مبادرة صيادي مصر، أن الوزارة ستقوم على وجه خاص بتدقيق بيانات صيادين بحيرة مريوط، وسيتم إطلاق بوليصة التأمين ضد الحوادث أو الإصابات لهم، وسيتم إعداد قاعدة بيانات متكاملة، وناشد مؤسسات المجتمع المدني من أجل التكاتف، والنجاح بتحسين أوضاعهم وحصولهم على حياة كريمة، مشيراً سيادته لدور القطاع الخاص في تحقيق  التنمية المستدامة والحقيقية واستشعار المسئولية والتي تقع على عاتق الجميع تجاه البيئة والمجتمع.

تحدث سعفان عن الأهداف العالمية في تحقيق التنمية المستدامة والتي تعتمدها الأمم المتحدة منذ عام 2015، من ضمات تواصلها عن طريق تحقيق العادلة بين الأجيال من خلال التوزيع العادل للموارد الطبيعية، موضحاً أن الشريك الأساسي للحكومة يعد القطاع الخاص من أجل أن تتحقق تلك الرؤى، وتعاظم دوره في تقديم خدمات غير تقليدية، في إطار المفهوم الجديد للمسئولية الاجتماعية، والتزام مؤسساته بالسلوك الأخلاقي بشكل متواصل، والمساهمة بفاعلية في التنمية الاقتصادية، وتحسين نوعية الحياة للقوى العاملة والأسر.

تحدث سعفان عن المجهودات الحكومية لمواجهة تداعيات الجائحة وتأثيرها على العديد من القطاعات، وإطلاق مبادرات تحفيز القطاع الخاص ودعمه من خلال أدوات السياسة النقدية، وتشجيع الصناعة وتحفيزها للمحافظة على قدرتها التشغيلية، ومن جانبهم تحدثا وزير الرياضة والهجرة، عن خطط الدعم المقدمة من وزارتيهما للمبادرة.

  وزارة العمل تطلق خدمة إلكترونية جديدة للعمالة الغير العمانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.