التخطي إلى المحتوى

تأسست شركة أرامكو في عام 1933، وتم تأميمها عام 1988 لتصبح شركة سعودية وطنية تعمل كافة مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات والأعمال المتعلقة بهما، يقع مقرها الرئيسي في الظهران، ومن حيث القيمة السوقية تعد ارامكو أكبر شركة في العالم، حققت الشركة التي يطلق عليها جوهرة التاج أرباحاً بلغت 111 مليار دولار خلال عام 2018م، وخلال النصف الأول من عام 2019، بلغ صافي الدخل 46.9 مليار دولار بعد خصم الفوائد والضرائب، وطرح الأمير محمد بن سلمان رئيس المجلس الأعلى للشركة في يناير 2016، أن فكرة طرح اكتتاب أرامكو Aramco الجزئي قيد المراجعة، وذلك ضمن خطة ولي العهد التي يقصد من خلالها تنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية، وحسب خطة بن سلمان سيتم عرض 5% من أسهم أرامكو بما يعادل تريليوني دولار من قيمتها للبيع في البورصة.

اكتتاب أرامكو 2020

وبدأت في عام 2019 أولى الخطوات للاكتتاب العام في أبريل 2019 ، وفي شهر نوفمبر 2019 وافقت هيئة السوق المالية السعودية على الاكتتاب، وعقب طرح أرامكو للاكتتاب العام، يتوقع حدوث حراك اقتصادي يدور حول”درة التاج” السعودي، ويرتبط طرح اكتتاب أرامكو 2020 بشكل رئيسي بهيكلة الاقتصاد السعودي وتنويع مصادره، استناداً على رؤية المملكة 2030 التي تسعى القيادة السياسية من خلالها لتحديث المملكة، بما يحقق رفاهية وحقوق المواطنين السعوديين.

اكتتاب أرامكو
اكتتاب أرامكو

يتوقع أن يتراوح سعر الاكتتاب ما بين 28 إلى 33 ريالاً للسهم، ومع افتراض أن أرامكو ستطرح 2 % من أسهمها فإنها ستكون أضخم عملية طرح أسهم لشركة في العالم، وأكد مصدر مسئول بجمعية الاقتصاد السعودية، أن طرح جزء من أسهم أرامكو للاكتتاب، سيستفيد منه المواطن السعودي حيث ستوزع الأرباح على الملاك على المدى الطويل، حيث سيحفز شراء الأسهم الاقتصاد السعودي، كما سيزيد من معدل الاستثمار في سوق الأسهم السعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *