التخطي إلى المحتوى

تفقد الدكتور أشرف صيحي وزر الرياضة اليوم الخميس  19 نوفمبر، استاد القاهرة الدولي للوقوف على أخر الاستعدادات الجارية لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا، المقرر إقامته يوم 27 نوفمبر 2020، وسيجمع بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، في حدث فريد يحدث لأول مرة في تاريخ البطولة، فضلاً عن أنها مباراة تتويج لموسم كروي طويل حافل بالصعوبات والتحديات التي كادت أن تسبب عدم استكماله بسبب الظروف الدولية التي تخلفت على إثر انتشار الجائحة.

أوضح وزير الشباب والرياضة، أن الاستعدادات تسير على قدم وساق، وبشكل مميز في شتى المجالات التنظيمية للمباراة، وذلك للخروج بالعرس الرياضي الأهم على صعيد الأندية الإفريقية في أبهى صورة، وبما يليق بقدرات الدولة المصرية التنظيمية للمحافل الرياضية على صعيد القارة الإفريقية، حيث يتم العمل على متابعة كافة الملفات.

بيّن وزير الرياضة أن هناك إطار من التنسيق ما بين الاتحاد المصري لكرة القدم والاتحاد الإفريقي للعبلة، حتى يتم تطبيق كافة الأمور الاحترازية، حتى يتم الوقاية لجميع المشاركين من التعرض للعدوى، في الوقت الذي قام بتوجيه الدعوة لجماهير الكرة المصرية نحو نبذ التعصب، والمؤازرة والتشجيع بروح رياضية وعدم الخروج عن المألوف، كون الفريق الفائز أحد الأندية المصرية.

أكد صبحي على استمرار مناقشة قرار الحضور الجماهيري مع الجهات المعنية، وحتى الآن لم يتم اتخاذ قرار رسمي نحو السماح بالحضور الجماهيري للمباراة، وأنه في حالة اتخاذ القرار بالسماح، سيكون هناك تطبيق لكافة إجراءات الوقاية، للحفظ على سلامة الجميع .

جدير بالذكر، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرر سابقاً إقامة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا على ملعب برج العرب الرياضي بالإسكندرية، قبل تقدم الجهات المسئولة بطلب نقل المباراة إلى القاهرة، خاصة وان طرفي اللقاء مصريين، ولمراعاة الأحوال الجوية في هذا الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *