التخطي إلى المحتوى

خلال إطلاق المؤتمر الصحفي للتواصل الحكومي، أشار وزير التجارة والإعلام المكلف الدكتور ماجد القصبي، إلى مراجعة قرار زيادة ضريبية القيمة المضافة عقب انتهاء الجائحة، ووصفه بالقرار المؤلم للمستهلك، وخيار صعب بعد زيادة الضريبة لثلاثة أمثال قيمتها، مسترشداً بما جاء من وصف ذُكر في كلمة سمو ولي العهد، خلال الكلمة التي تحدث فيها مؤخراً واستعراض خلالها جهود المملكة  وما تحقق من إنجازات على مستوى كافة الأصعدة خلال أخر 4 سنوات.

استعرض وزير الإعلان المُكلف عدد من الأمور الهامة خلال كلمته في المؤتمر الدوري للتواصل الحكومي، والذي تم إطلاقه اليوم، منها التأكيد على أن النهج المتبع في المؤتمر سيكون الشفافية والوضوح، وسيتم استضافة المسئولين البارزين وعلى رأسهم الوزراء ورؤساء الهيئات العامة لتوضيح أهم الاستفسارات، مشيراً في الوقت نفسه للإصلاحات التي تم بعدد 13 وزارة وفق ما تم التخطيط له في رؤية 2030، والتي ساهمت في جعل المسئولين يعملون كفريق واحد.

تحدث الدكتور القصبي وزير الإعلام المُـكلف عن عدد من الأمور والقضايا الهامة، منها الأموال المستردة من قضايا مكافحة الفساد، مشيراً للإعلان عن قيمتها وتسجيلها في ميزانية كل عام ضمن الإيرادات، واستخدامها في تمويل مشاريع التنمية، مشدداً على عزم الدولة نحو القضاء على الفساد بكل أشكاله للحفاظ على مقدرات الوطن وحقوق المواطنين.

أضاف أن حماية المستهلك من الأولويات القصوى في العمل الحكومي، وأن الدولة لن تسمح لضعاف النفوس باستغلال الظروف الحالية لزيادة الأسعار، كما تحدث عن فاتورة الأجور للموظفين والتي تبلغ حوالي نصف تريليون ريال، وان الإيرادات غير النفطية التي تحققت من برامج الإصلاح الاقتصادي، ساهمت في تغطية تلك النفقات خاصة بعد تداعيات الجائحة وانخفاض سعر النفط على المستوى العالمي.

تترك في تصريحاته لكون التعليم عن بُعد كان هو الوسيلة لاستمرار العملية التعليمية، ولم يكن خيار، وأثنى سيادته على جهود القائمين على الدراسة ومجهوداتهم للتغلب على التحديثات، وزيادة فاعلية التعليم الإلكتروني، ودور الأسرة والطلاب في تحقيق أعلى استفادة من المنظومة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *