التخطي إلى المحتوى

شارك رئيس الوزراء الدكتور/ مصطفى مدبولي، في فاعلية حفل صندوق “تحيا مصر” التي أقيمت اليوم الخميس، في العاصمة الإدارية الجديدة، تحت عنوان” نتشارك علشان بكرة”، وتم تنظيمها احتفالًا بأكبر قافلة إنسانية تستهدف رعاية مليون أسرة، واستعرض رئيس الوزراء خلال كلمته المراحل التي مر بها صندوق “تحيا مصر” حتى أصبح ما هو عليه الأن، حيث يعد نموذجًا في تنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية، والمشروعات والأنشطة.

وتم خلال الاحتفالية عرض فيلم تسجيلي عن الصندوق منذ أصدر الرئيس السيس، قراره بتأسيسه، كما عرض الفيلم المشروعات التي قام بها الصندوق، والمبادرات الرئاسية التي تم تكليف الصندوق بها مكلف بها، والتي بالتبعية سيتم تنفيذها في الفترة المقبلة، والمحاور التي ترتكز عليها.

وقال مدبولي، لقد أصبح صندوق “تحيا مصر”، بمثابة قناة شديدة الأهمية تعمل بجانب مختلف مؤسسات الدولة، والعديد من منظمات العمل الأهلي، وما يقوم به القطاع الخاص من دور مجتمعي، لتُؤتي كافة تلك المؤسسات والهيئات ثمارها في مجال تحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف مدبولي، أن طموح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، تنصب في تحقق رؤية مصر دولة متقدمة تسودها العدالة الاجتماعية، إنما تُؤمن لأبنائها فرص التطور، كان السبب الرئيسي لتأسيس صندوق تحيا مصر، وطوال خمس سنوات مضت، كانت كلمة السر التي حقق الصندوق النجاح بسببها في تنفيذ مبادراته، هي توحيد جهود كافة أطراف العمل المجتمعي، والتي عادت بالنفع والفائدة والتأثير بالشكل المباشر، في حياة آلاف الأسر الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية.

وأوضح رئيس الوزراء، أن الصندوق نجح بشكل مذهل في أن يشمل بما بذله من جهود كافة المجالات التنموية والخدمية، وذلك عن طريق مشروعاته وبرامجه ومبادراته في الرعاية الصحية، والتمكين الاقتصادي، والتنمية العمرانية، علاوةً على ما يقدمه بشكل دائم في مجال الدعم الاجتماعي، ودعم التعليم والتدريب، ومواجهة الأزمات والكوارث.

وقدمت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، عرضًا لما قدمته الوزارة وجهودها في مجال الحماية الاجتماعية، للأسر الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية، كما استعرضت القباج رؤى الوزارة ومشروعاتها، والتي تنفذها بقصد تحسين خدمات الدعم لتلك الأسر، كما قدمت تفصيلاً لكافة المبادرات والمشروعات التي يتم تنفيذها، وذلك بالتعاون والشراكة بين كل من: وزارة التضامن وصندوق “تحيا مصر”.

التضامن تشارك احتفالية صندوق تحيا مصر
وزيرة التضامن

وتابع مدبولي العرض التسجيلي، الذي تم عرضه بعد أن أنهت الوزيرة كلمتها، حيث وثق الفيلم المراحل التحضيرية للمبادرة التي أطلقتها الوزارة، وذلكبقصد تنشيط صناعة الكليم اليدوي والسجاد، والتي حملت العنوان” تتلف في حرير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *