التخطي إلى المحتوى

أبرزت وسائل الإعلام رد فعل لاعب كرة القدم الأرجنتيني “لونيل ميسي”، عقب عودته إلى برشلونة بعد المشاركة في استحقاق دولي لمنتخب بلاده، حيث تناقلت العديد من المواقع ما ظهر عليه من علامات الغضب بعد توقيفه من مفتشي الضرائب بالمطار، وتم تناقل بعض الكلمات التي نُسبت له، فيما معناه أنه سئم من ن يكون سبب كل مشكلة في برشلونة، وكذلك على خلفية اتهامات تتعلق برفقية في البارسا “جريزمان”.

تناولت تقارير إعلامية أخرى الحديث حول عدم إمكانية مغادرة ميسي الفريق الكتالوني خلال فترة الانتقالات الشتوية خلال يناير المُقبل، وتم تفسير ذلك بسبب عدم مقدرة مجلس إدارة “البارسا” المؤقت التفاوض مع “ميسي”، على حسب نظام ولوائح النادي والتي لا تتيح للمجلس الانتقالي كل الصلحيات، لكنها فقط تقتصر على تسيير الأعمال الضرورية وحماية المصالح ولحفاظ على الأنشطة.

تناولت دوائر إعلامية أخرى إمكانية انتقال ميسي إلى مان سيتي خلال صيف 2021، حيث ينتهي تعاقده مع البارسا، وقد أبرزت صحيفة “زا سن”، وان هناك عقد قد يتراوح قيمته 50 مليون جنيه استرليني لإتمام الصفقة، وعقب الإعلان عن تجديد مانشستر سيتي التعاقد مع المدير الفني “بيبي جوارديولا”، زادت الترجيحات خلال الساعات الماضية أن الواجهة الجديدة “لميسي” قد تكون على الملاعب الإنجليزية.

نقل موقع العربية الإخباري تصريحات أدلى بها مدافع برشلونة السابق “كارلوس بويول”، أشار فيها لاهمية استمرار “ميسي” مع البارسا خلال الفترة المُقبلة، مُعرباً عن تمنية أن يحدث ذلك رغم ما يثار بسن حين وأخر عن رحيل النجم الأرجنتيني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *