التخطي إلى المحتوى

أقدم البنك المركزي الكويتي على خطوة مهمة تصب في صالح الحاصلين على قروض مقسطة، حيث ألغى بنك الكويت المركزي شرط تقديمهم فواتير، يثبت من خلالها المقترض أنه قام بصرفها في الوجهة التي تم منح القرض لأجلها، وجاءت هذه الخطوة عقب تفعيل المركزي لدور شركة “ساي نت”، وذكر مصدر مطلع أن البنك قد ألغى خانة الفواتير بنظام ساي نت، وذلك لكل المعاملات المفتوحة منها والمغلقة لكافة البنوك الكويتية علاوةً على شركات التمويل المختلفة أيضاً.

وكذلك قد تم وفقاً لقرار المركزي، إلغاء نظام القائمة السوداء التي كان يتم إدراج العميل الذي لم يقدم الفواتير الخاصة بقرضه، وهو ما يجعل للعميل الحق بشكل رسمي في طلب الحصول على قرض جديد، حتى وإن لم يقدم فواتير القرض القديمة، وعلى البنك المُقرض بتلك الحالة مبادرة التأكد من تاريخ العميل الائتماني، وذلك عن طريق شبكة الشركة.

إلغاء خانة الفواتير في نظام ساي نت

وأشار المصدر، إلى أن القرار بإلغاء الفواتير الخاصة بالقرض إنما سيساهم بشكل كبير في رفع عبئاً ثقيلاً عن كافة عملاء القروض المقسطة، لاسيما أولئك الذين لم يتمكنوا من استيفاء الفواتير التي تدل على الأوجه التي تم صرف التمويل فيها، حيث كان هذا النظام بمثابة تهديد مستمر بالإدراج على القائمة السوداء، والتي قد تكون سببًا مباشرًا في حرمان العميل من الاقتراض، وليس لمرة أخرى فقط، بل يمكن أن يصل للحرمان طوال حياته.

إيجابيات قرار الإلغاء لنظام الفواتير

وأبان القرار، أن من الإيجابيات الملحوظة لآلية إلغاء نظام الفواتير للمقترض، أنه من شأنه أن يقضي بشكل تام على ظاهرة الفواتير الغير سليمة، والتي تم الكشف عن استخدامها بشكل كبير من قبل العديد من العملاء، الذين لم يتمكنوا من جانبهم باستيفاء الفواتير، وذلك هربًا من الإدراج من القائمة السوداء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *