أعلن رئيس هيئة الصرف بوزارة الموار المائية والري، المهندس/ عاشور عبد الكريم، عن خفض منسوب المصارف الزراعية، كواحد من الخطوات التي تنتهجها الوزارة لمواجهة مياه الأمطار في فصل الشتاء بمصر، وخصوصًا في فترة اشتداد النوات، التي تواجهها العديد من المحافظات، وخصوصًا محافظة الإسكندرية، مضيفًا أنه يتم متابعة سير الأمور على مدار اليوم، بالتعاون مع مركز التنبؤ بالأمطار داخل الوزارة، والذي يقدم تقارير على مدار اليوم بأحوال الطقس في المحافظات.

وأشار عبد الكريم، أنه في حالة حدوث أي مشكلة، أو استلام بلاغات، سيتم التعامل الفوري معها، وذلك من خلال المعدات والوسائل والأساليب، التي دشنتها الوزارة من أجل مواجهة الأزمات، في ظل هطول الأمطار، أو توقع سيول، موضحًا، أن الوزارة تقوم بالتنسيق أيضًا مع غرف العمليات، ومراكز الطوارئ، في شتى المدن المصرية، حتى يتم التعرف على موعد حدوث الأمطار، أو السيول قبل انطلاقها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة، والمناسبة.

كما قام عبد الكريم بعقد اجتماع حضره نائبي مجلس إدارة الوجه البحري والقبلي، وبعض من رؤساء الإدارات المركزية، التابعة للهيئة، وذلك من أجل متابعة إطلاق معدات مواجهة الأمطار، والتعرف على أحوال المصارف بالمحافظات، والتأكد من أن شبكات الترع آمنة تمامًا، وأن مخرات السيول جاهزة لاستقبال موسم الشتاء، بما يتبعه من أمطار وسيول.

وقد أعلنت هيئة الأرصاد الجوية، أن البلاد ستشهد نهاية الأسبوع الجاري، طقس سيء، وتقلبات جوية شديدة، وبدايات فصل الشتاء، وأن ما زالت هناك فرص كبيرة لسقوط الأمطار، وخصوصًا على السواحل الشمالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.