التخطي إلى المحتوى

أطلقت شركة طيران الإمارات، مبادرة جديدة، تعمل على توفير التأمين الموسع الشامل لكافة المخاطر التي تخص السفر، وتعتبر هي المبادرة الأولى من نوعها في الإمارات، التي تتزامن مع انتشار الفيروس المستجد، والتي من شأنها، تقوم تزيد من الثقة على سفر المواطنين دوليًا، مشيرة، من خلال البيان الذي دشنته بالأمس، أن المبادرة يتم تقديمها من خلال مؤسسة إيه آي جي للسفر، بدون أي رسوم إضافية على العملاء.

وأوضحت الشركة، أن تصميم آلية المبادرة، جاء لإعطاء الركاب تجربة سفر فريدة، تتسم بالراحة، والأمان، بدون الخوف من حدوث أي مشاكل، على أن يكون تأمين السفر ساريًا على الفيروس المستجد بشكل تلقائي، بدءً من ديسمبر المقبل، ويسري النظام على أرقام التذاكر التي تبدأ من 176، وذلك وفق اتفاقية الرمز المشترك.

وعبر، الشيخ/ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس التنفيذي للشركة عن بالغ سروره بريادة الشركة في الإمارات، وعالميًا، عبر المنظومة الجديدة التي تفرض تأمين شامل على السفر، والتغطية المميزة للحد من انتشار الفيروس المستجد، مشيرًا، أن الشركة تشهد إقبالًا كبيرًا على السفر إلى جميع أنحاء العالم حالًا، وبالأخص مع اقتراب العطلة الشتوية، فيبحث الجميع عن السفر للخارج، وزيارة وجهات سياحية مميزة، واستقطاب المزيد من السياح لزيارة الإمارات، وبالأخص دبي.

وأكدت الشركة، أن العملاء لديهم فرصة للاستمتاع بتغطية واسعة، تتضمن المصروفات الطبية الطارئة، بمبالغ تصل إلى 500 ألف دولار أمريكي، كما سيتم إلغاء الرحلات التي تصل إلى 7500 دولار، في حال كان المسافر، أو أحد المقربين له، مصابًا بالفيروس المستجد، ولا يستطيع السفر في وقت الرحلة، والإلغاء أو عدم الاكتمال حتى 7500 دولار، في حال تمديد الدراسة بسبب الفيروس المستجد، إلى وقت يلي تاريخ الرحلة.

ونصت التعليمات أيضًا، على عدم السماح بالسفر، بمبالغ تصل إلى 7500 دولار أمريكي، في حال لم يقم المسافر، بإجراء تحليل الفيروس المستجد، أو لم يقم بالفحص الطبي عبر المطارات، وتم منعه من السفر.

  طيران الإمارات تطلق مسار بيومتري متكامل بمطار دبي الدولي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.