التخطي إلى المحتوى

ناقش اليوم الثلاثاء، كل من المهندس/ طارق الملا، وزير البترول، والطيار/ محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، والدكتور/ خالد العناني، وزير السياحة والآثار، خلال اجتماعهم الثالث الذي عُقد بمقر وزارة البترول والثروة المعدنية، مجموعة من الموضوعات التي يمكن خلالها تحفيز نشاط الطيران، بجانب دعم القطاع السياحي، ويأتي ذاك الاجتماع تنفيذًا لخطط الدولة وحرصها على تقديم كافة أنواع الدعم لقطاع السياحة، وسعياً منها أيضاً للحفاظ على تواجد مصر الفعال، على خريطة السياحة العالمية.

تنسيق وتعاون

وقال وزير البترول، أن الاجتماع الذي تم عقده إنما يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الدولة، والتي تسعى من خلالها إلى دعم مختلف القطاعات الاقتصادية، علاوةً على مساعيها المستمرة للعمل على إزالة أي معوقات، وتحديات يمكن أن تواجهها.

وأشار الملا، أن قطاعَي السياحة والطيران من أكثر القطاعات الاقتصادية التي تضررت بشكل سلبي نتيجة الأزمة الصحية العالمية، والتي نجمت عن الجائحة، مضيفًا أن الوزارات الثلاث تنسق فيما بينهم بصفة مستمرة، وبينهم تعاون تام لدعم هذه الأنشطة.

واستعرض الوزراء خلال الاجتماع كذلك عدد من المبادرات والمقترحات، وتم أيضاً تبادل النقاش والتباحث حول الآليات التي يمكن خلالها تنفيذها بالفترة المقبلة، والتي تهدف جميعها في دعم برنامج تحفيز الطيران، وذلك لزيارة العديد من المقاصد المصرية السياحية.

جهود ودعم وزارة البترول

وتطرق العناني أيضاً خلال الاجتماع، لكافة الإجراءات التي تم تقديمها من قبل الدولة بغرض مساندة القطاع السياحي، ودعمه للتصدي للتداعيات بالدولة، ناجمة عن تداعيات الفيروس المستجد، وثمن العناني الجهود التي تبذلها وزارة البترول لأجل لزيادة تدفق الحركة السياحية الوافدة لمصر والداخلية، حيث قدمت مبادرات منحت بموجبها تخفيضات على سعر الوقود الخاص بالطيران، للمقاصد السياحية في الأقصر وجنوب سيناء والبحر الأحمر وأسوان، حيث تم تطبيقها تحديداً بداية شهر مايو الماضي.

  تفاصيل وموعد صرف الدعم الاستثنائي للمرشدين السياحيين من التضامن

مون جانبه، أشاد الطيار محمد منار، بالجهود الدائمة التي تبذلها وزارة البترول لدعم ومساندة قطاع الطيران، حيث توفر وقود الطائرات بكافة مطارات الدولة، مضيفًا أن وزارة الطيران تقدم العديد من التسهيلات التي من شأنها أن تنشط الحركة السياحية الوافدة لمصر.

وعرض منار، التخفيضات التي تقدمها الوزارة مشيرًا إلى أن وزارة الطيران من جانبها قد قدمت لكافة شركات الطيران، تخفيضات وصلت نسبتها إلى 50% على رسوم الهبوط والإيواء، كما خفضت كذلك 20% على الخدمات الأرضية المقدمة بالمطارات، وذلك في كل من محافظات مطروح، وجنوب سيناء والبحر الأحمر، وهو الإجراء الذي تم تنفيذه منذ مطلع يوليو الماضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.