التخطي إلى المحتوى

نجحت شركة طيران الإمارات في إنجاز بنحو 1.7 مليون طلب استرداد، وأعادت بدورها لعملائها نحو 6.3 مليار درهم، منها 4.7 مليار درهم، قد تم إعادتها للعملاء الذين حجزوا بالشكل المباشر مع الناقلة الوطنية لطيران الإمارات، بالإضافة لحوالي 1.6 للعملاء من الذين قاموا فعلياً بالحجوزات طريق وكالات السفر، وكانت الطيران الإماراتية قد تلقت بدايةً من شهر أبريل الماضي، تلك الطلبات التي أنجزتها جميعها عقب أن أتمت عمليات التحقق من صحتها، علاوةً على ذلك فقد تلقت الناقلة الجوية من العملاء، ووكالات السفر أكثر من الـ130 ألف عملية استعلام حول رد الأموال، إضافةً لهذا فقد قامت الشركة الإماراتية للطيران، بإجراء التعديل على تذاكر الطيران، والتي قد بلغت بنحو 4 ملايين عملية تعديل.

برنامج مكثف

وفي هذا الشأن، ووفاءً لعملائها انتهت طيران الإمارات من البرنامج المكثف، والذي يتم بموجبه إنجاز كافة طلبات استرداد الأموال، التي تراكمت بسبب تعطل حركة السفر، بالأخص التي نجمت عن تداعيات أزمة الفيروس المستجد، حيث سخرت موارد إضافية تتيح لها القدرة على تسوية كافة طلبات الاسترداد، بجانب أنها قامت كذلك بتشغيل حوالي 110 من موظفيها، تحديدًا لمعالجة جميع طلبات الاسترداد للأموال، ولإنجازها بوقت قصير.

خيارات سفر

وقال السير/ تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، أن الجائحة قد تسببت بالشكل الفوري بتعطيل حركة السفر الدولية، وهو الأمر الذي جعل صناعة الطيران والسفر على مستوى العالم تواجه مأزق غير مسبوق، ومنها بالطبع الشركة الإماراتية للطيران، والتي وجدت نفسها أمام حجم هائل من طلبات استرداد الأموال.

وأضاف كلارك، علاوةً على التزامنا برد كافة المبالغ التي تراكمت بسبب الجائحة، وتعطل السفر العالمي، قدمنا كذلك لكل عملائنا خيارات سفر اتسمت بالمرونة، وذلك في أوقات لاحقة، فضلاً عن أننا قدرنا ولاء المسافرين الدائمين، حيث كافئاهم بالاحتفاظ بفئة عضوياتهم، كما أتحنا أمامهم طرقاً أخرى، يمكنهم من خلالها إنفاق أميالهم.

وأشار كلارك، علاوةً على أن طيران الإمارات قدمت لعملائها من الذين استمروا في السفر، تغطية مجانية ضد الجائحة، وتعد الأولى عالميًا، وذلك بهدف طمأنتهم، وطبقنا أيضًا العديد من تدابير السلامة على الأرض، وفي الأجواء كذلك.

تجدر الإشارة أن طيران الإمارات كانت قد أعلنت مؤخرا، عن إطلاق مبادرة جديدة تقدم من خلالها تغطية تأمينية على السفر ضد المخاطر المختلفة، ومنها الفيروس المستجد، وتعد بتلك المبادرة أول ناقلة جوية على مستوى العالم، تقدم لعملائها هذه التغطية دون أي تكلفة إضافية على كافة التذاكر، خاصةً التي يتم شراؤُها اعتبارا من 1 ديسمبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *