التخطي إلى المحتوى

أعلن، عبد الحميد سعيد، محافظ المصرف المركزي الإماراتي، أن المصرف يعمل الآن على تطوير منصة الدفع الفوري على مدار اليوم والساعة، والذي يعمل على تسهيل التواصل بين البنوك، وشركات الخدمات المصرفية، والمحافظ الإلكترونية، من أجل تنفيذ العمليات المصرفية بين شخص وآخر، بالإضافة إلى الخدمات التجارية، والتي ستتم خلال ثوان قليلة، بحسب تصريحات سعيد، في الكلمة التي ألقاها في حفل افتتاح مهرجان التكنولوجيا المالية.

وأشار المحافظ، أن المصرف استطاع مؤخرًا أن يضع أسس قوية لتكنولوجيا التحول الرقمي، والتكنولوجيا المالية في الإمارات، مما كان له أثر إيجابي في بناء فرص جديدة في السوق، وحث البنوك على استخدام الحلول الرقمية، مشيرًا، إلى أن الفترة الأخيرة شهدت صدور مجموعة من اللوائح، ومن المتوقع أن تشهد الفترة القادمة مجموعة أخرى من اللوائح ذات القيمة العالية، مثل لوائح نشاط دفع التجزئة.

ومن ناحيته، أعلن أحمد الصايغ، وزير الدولة، ورئيس مجلس إدارة سوق أبو ظبي في حفل افتتاح فينتك أبوظبي، أن السوق عمل مؤخرًا على تدشين لوائح تنظيمية فعالة، وحلول ابتكارية حديثة، عملت على تمكين الوساطة المالية، واستقطبت المزيد من الاستثمارات، وبالرغم من التحديات والمعوقات التي ظهرت خلال هذا العام، إلى أن هناك الكثير من الشركات الناشئة نمت في سوق أبو ظبي العالمي، وزاد نشاطها أضعاف مضاعفة.

وأكد الصايغ، أن هناك مجموعة من المبادرات الجديدة التي سيتم العمل على توفيرها قريبًا، وذلك لدعم التحول الرقمي، والخطط الاقتصادية التي تنتهجها الإمارات عامة، وإمارة أبو ظبي بشكل خاص، ومن أهمها تطوير منصة مختبر المؤسسة الرقمية، بالاشتراك مع مجموعة من المؤسسات الاستراتيجية، على رأسها المصرف المركزي.

وسيعمل المختبر الرقمي، على تقديم بيئة رقمية، وتكنولوجية آمنة تمامًا، وسيسمح للتكنولوجيا المالية بالدخول من أوسع الأبواب لعلاج العقبات التي تواجه الخدمات المصرفية، بالاشتراك مع الجهات المعنية، كما أن المختبر سيضيف إلى أسواق أبوظبي فرصة اعتماد الحلول الرقمية، التي ستساعد على التغلب على التحديات، وطرح فرص جديدة داخل الأسواق.

  خدمة التمويل الاستهلاكي وخطوات الاستفادة منها

وعبَّر محافظ المركزي، عن بالغ سروره بمساهمة المصرف في الكثير من الرؤى والتطلعات الوطنية في الدولة، وذلك عن طريق تأسيس مكاتب التكنولوجيا المالية، الذي يعتبر من أهم العناصر الاستراتيجية الابتكارية، والتي ستدعم فرص التحول الرقمي للمدفوعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.