التخطي إلى المحتوى

دشنت دائرة الشؤون الإسلامية، والعمل الخيري، بدبي، منصة إلكترونية تتعلق بمبادرة اليوم الإماراتي، للتواصل الحضاري السعيد، والتي طُورت خصيصًا لكي ترسخ مفاهيم التسامح بين الشعوب، وتعزز من مفهوم المحبة بين الجميع، ويأتي ذلك عبر فتح نافذة مُطلق على ثقافات الشعوب الأخرى، سواء أكانت مسلمة، أو غير مسلمة، وعلى الصعيد المحلي والدولي في نفس الوقت.

وأطلقت المنصة من خلال، اجتماع عن بعد، حضره الدكتور/ حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام بالدائرة، وأُلقيَّ فيه كلمة بعنوان أسعد شعب، أسعد مقيم، وشارك في هذه الجلسة، الدكتور/ أحمد محمد بن فهد، مساعد القائم العام للاختصاصات الأكاديمية، بشرطة دبي.

وأكد الشيباني، عبر الجلسة التي تولى إدارتها، مروان الحل، أن المنصة الافتراضية، تُطلق خدمات متكاملة، لأجل تسهيل التواصل مع جميع فئات المجتمعات، وبتعزيز من قبل الجهات المعنية، على المستوى الحكومي، والاجتماعي، والفردي في نفس الوقت، وتعد المنصة، وسيلة من وسائل توليد الأفكار الإيجابية، ونسمو أن تُحقق هدفها الأساسي المنشود، وهو تحقيق الرفاهية للمجتمع، بالروافد الكبيرة، لكافة الشرائح.

ومن ناحيته، أشار بن فهد، الإمارات العربية المتحدة، تعتبر من أهم الدول التي رفعت لواء التسامح في كل مكان، ودشنت مبادرة عدة من أجل الحث على تقبل الآخرين، مهما كانت ديانتهم، أو لغتهم، ومعتقداتهم التي يؤمنون بها، والذي كان له دور كبير في غرس الطمأنينة في نفوس زوارها والوافدين من كل مكان، مؤكدًا على أن الحضارة الإسلامية كانت رافدًا مهم، أُعتُمد عليه إلى الآن في نشر مفاهيم الإنسانية.

  تقديم طلب صندوق الائتمان العسكري لمنتج تمويل إلكترونياً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.