أوضح المشرف العام على إدارة الرخص المهنية بهيئة تقويم التعليم الدكتور محمد الدريس، ألية اختبارات الرخصة المهنية للمعلمين، وكيفية إصدارها وعدة تفاصيل حول بعض النقاط الشائكة التي تدور في ذهن المهتمين بهذا الإجراء، وذلك مع اقتراب فتح التسجيل الإلكتروني في الرابط الذي ستعلن عنه الهيئة قريباً، وفق الجدول الزمني الذي تم الإعلان عنه للاختبار التخصصي والعام، مبيناً في الوقت نفسه الهدف من منح تلك الرخص وفق ضوابط، ومدى تأثيرها في عمليات التوظيف والرتقي ومنح العلاوات، على حسب ما ورد في لائحة الوظائف التي تم العمل بها منذ شهر يوليو 2020 الماضي.

أكد الدريس أن فتح التسجيل في اختبار الرخصة المهنية لمن اختبر كفايات العام والتخصصي بتاريخ السادس من ديسمبر 2020، على أنا يتاح التسجيل لعامة المعلمين والمعلمات في 15 ديسمبر الجاري وحتى نهاية الشهر، ثم يتم عقد الاختبارات التخصصية في 23 يناير 2021، على أن يكون الاختبار التربوي العام في 20 مارس 2021، وتعلن النتائج في 30 مايو من العام المُقبل، مشيراً لوجود كل التفاصيل حول تلك مواعيد اختبار الرخصة المهنية على موقع هيئة تقويم التعليم والتدريب، جاء ذلك في خلال الحديث المتلفز مع برنامج يا هلا على شاشة قناة روتانا خليجية.

موقف من خاض اختبار كفايات

أضاف الدريس أن اختبار الكفايات كانت تجريه وزارة التعليم حتى عام 1429، بعدها تولى المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي تنفيذه، وقد تم العمل على مشروع تطوير المعايير المهنية للمعلمين حتى عام 1434، حيث تم تحديد اختبار تربوي عام لقياس المعارف والمهارات والقيم المهنية، واختبار تخصصي لمدى تعمق المعلم في تخصصه وذلك وفق المعايير العالمية، وذلك حتى يتم منح رخصة مهنية للمزاولة وفق الاختبارين العام والتخصصي، وبالتالي فإن من اختبر بعد عام 1435 يحق له الحصول على الرخصة، موضحاً في الوقت نفسة أنه هناك فرق في المعايير بين من اختبر للحصول على الوظيفية أو متطلبات التعيين، ومن اختبر للحصول على الرخصة.

أوضح “الدريس” أن محتوى الاختبار الواحد ليس بالعمق التخصصي والتربوي عن محتوى الاختبارين، حيث أن الرخصة تطبق المعايير العالمية، ومتطلبتها تشترط عام وتخصصي لقياس جودة شاغلي الوظائف التعليمية، وقبل عام 1434 كان اختبار واحد، أي أن الجرعة التعليمية كانت مخفضة.

أكد على أن تطبيق الرخصة المهنية سيتم على مدار 4 سنوات من تاريخ إقراره، ومن لم يستطيع اجتيازها هذا العام أمامه عدة فرص خلال السنوات القادمة، وبعد 4 سنوات من المُفترض أن يكون الجميع قد حصل عليها، ويستمر المعلم من لم يجتاز الاختبار في التدريس، وسيتم العمل على تقديم برامج تدريبية خلال تلك الفترة، للحصول على المعايير التي أخفق فيها، وبعد فترة الأربع سنوات، سيكون الفصل في أمر غير مجتازي الاختبارات من شأن وزارة التعليم.

المشمولين باختبار  الرخصة المهنية وصلاحيتها

وحول علاقة اجتياز اختبار الرخصة بالعلاوة والترقي، فقد أضاف سيادته أن هذا الأمر من اختصاص وزارة التعليم، وأنه وفق لائحة الوظائف التعليمية فهناك ارتباط، وكان الرد على تساءل عما إذا كان الاختبار يشمل شاغلي الوظائف الإدارية من وكلاء وموظفين  ومشرفي ومدراء مدارس أم يستهدف معلمين فقط، فقد أوضح الدكتور الدريس أن هناك اختبارات معدة حالياً لكلاً في تخصصه، وسيتم إجراء الاختبار على حسب ما يرد للهيئة من الوزارة عبر الربط الإلكتروني، موضحاً أن قادة المدارس لهم رخصة، كذلك للمشرفين التربويين والمرشد الطلابي، غير أن الموظفين الإداريين غير مشمولين حالياً، والوزارة هي من تحدد وهيئة تقويم التعليم جهة منفذة للاختبارات.

بيّن “الدريس” أن بيانات من اجتاز اختبار كفايات سيكون بمقدوره الدخول على الموقع بسجله المدني والحصول على رخصته بداية من 6-12-2020، وتستمر صلاحية الرخصة المهنية لمدة 5 سنوات من تاريخ الحصول عليها، مضيفاً أن اختبار كفايات العام والتخصصي هي ذاتها اختبار الرخصة المهنية.

رسوم الرخصة المهنية وكيفية الاختبار

رسوم اصدرا الرخصة المهنية 300 ريال سعودي بواقع 100 ريال لاختبار العام ومثلهم للتخصصي، و مائة ريال لإصدار الرخصة، وسفي حالة عدم الاجتياز سيتم دفع نفس القيمة في المرة الثانية كذلك،وتلك الرسوم مقابل مصروفات لإعداد المقر والاختبار والتجهيزات والمراقبة والتصحيح، سيحق لما يقرب من 50 ألف معلم ومعلمة من اجتازوا كفايات، سداد الرسوم والحصول على رخصهم بشكل ألي،  وألية الاختبار ستكون وفق اختبار قياس العام أو المحوسب، وسيتم تطبيق كافة الاحترازيات الحضورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.