التخطي إلى المحتوى

قامت الهيئة الاتحادية، للهوية والحنسية، بتوجيه دعوة إلى المخالفين في الإمارات، بضرورة مغادرة البلاد، خلال فترة الإعفاء التي كانت أطلقتها في مارس الماضي، وتنتهي في نهاية العام الجاري، وهذا القرار ساري على المخالف، وعلى مكفوليه في نفس الوقت، من خلال المنافذ الجوية، وفيما يتعلق بأصحاب الشركات، والمستثمرين، فدعتهم إلى ضرورة الإبلاغ عن تصفية الشرعية، وإنهاء الصفة الرسمية له في المؤسسة.

وتابعت الهيئة، إلى أنه يتعين على المخالفين الاستفادة من المهلة، حتى لا يتم فرض غرامات عليهم، وحاملي تأشيرات الزيارة، لا بد من حجز تذاكر الطيران، وتقديم جواز السفر قبل أن تنتهي المدة في 31 ديسمبر الجاري، وفي حال كان سفره عن طريق مطار دبي الدولي، أو مطار آل مكتوم، فإنه ينبغي زيارة مركز دبي، لأمن الطيران، قبل موعد الحجز بيومين بحد أقصى، وفي حال كان السفر من خلال مطار أبو ظبي، أو الشارقة، أو مطار رأس الخيمة، فيتم حضور المسافر قبل إقلاع الطائرات بما يقرب من 6 ساعات فقط، وسيحصل على إعفاء من سداد الغرامات المالية.

والجدير بالذكر، أن الهوية والجنسية قد قامت فعلياً بمد مهلة إعفاء مخالفي الإقامة خلال الشهر الماضي، ولكن ذلك لمن وقعت مخالفاتهم بدءً من شهر مارس، فلا تفرض عليهم عقوبة مالية أو قانونية، وتُلغى كافة القيود الإدارية من عليهم، وذكرت، أن هذا القرار جاء بناءً على توجهات القيادة الرشيدة في الإمارات، لإعانة الوافدين على تسوية كافة أوضاعهم في حال كانوا من المخالفين، وإعطائهم فترة أخرى تنتهي بنهاية العام، فرصة جديدة، لا بد من الاستفادة منها.

وأشارت الهيئة، إلى أن الالتزام بجميع القوانين التي تطرحها الدولة، واجب على كل فرد، سواء أكان مقيم، أو وافد، والإخفاق في تنفيذها يوقع آثار سلبية على الأفراد المخالفين، وعلى المواطنين والدولة أيضًا.

  غرامة تأخير إصدار البطاقة المدنية للمواليد بالكويت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.